Accessibility links

من قتل مستشار رئيس البرلمان العراقي؟


شرطي عراقي في الموصل

فندت السلطات العراقية الثلاثاء بيانا ادعى فيه تنظيم داعش قتل المرشح عن ائتلاف العراقية فاروق زرزور الجبوري الذي كان مستشارا لرئيس البرلمان واغتيل في نينوى الاثنين.

وقال مجلس القضاء العراقي إن مقتل الجبوري قضية جنائية لا علاقة لها بالجرائم الإرهابية، كاشفا أن نجل الضحية وراء الجريمة.

وأوضح المتحدث باسم مجلس القضاء الأعلى القاضي عبد الستار بيرقدار في بيان أن "نجل الضحية اعترف بقتله والده لأسباب تتعلق بخلافات عائلية".

وقالت وزارة الداخلية إن "نجل الضحية ويدعى حسان (16) عاما محتجز حاليا لدى السلطات وهو من أرباب السوابق والأفعال المشينة".

وكانت وكالة رويترز قد أفادت الاثنين باعتقال السلطات لثمانية أشخاص يشتبه في تورطهم بالجريمة، بينهم شقيق الضحية الجبوري.

وبذلك تفند السلطات العراقية رواية تنظيم داعش الذي أعلن الاثنين مسؤوليته عن اغتيال الجبوري.

وعمل فاروق زرزور الجبوري مستشارا لرئيس البرلمان سليم الجبوري، وكانت مصادر أمنية قد ذكرت أن مجموعة مسلحة اقتحمت منزله في قرية اللزاكة التابعة لناحية القيارة جنوب الموصل، وقاموا بقتله بالسكاكين قبل أن يلوذوا بالفرار.

XS
SM
MD
LG