Accessibility links

استئناف ضخ النفط من الشمال بعد أن أوقفته قوة كردية


قوات كردية أمام مقر شركة نفط الشمال

أكد عضو مجلس محافظة كركوك محمد كمال استئناف ضخ النفط من حقول الشمال بعد توقف دام ساعات عدّة جراء دخول قوات تابعة للاتحاد الوطني الكردستاني إلى المنطقة.

وأضاف كمال في تصريح لـ"راديو سوا" إن القوات انتشرت بعد حصولها على معلومات بشأن وجود عبوات ناسفة تحت أنابيب النفط.

وقال كمال إن هذه القوات تدخلت لعدم تطبيق بغداد ما أبرم من اتفاقيات بخصوص كركوك:

في سياق متصل، أمهل الاتحاد الوطني الكردستاني الحكومة الاتحادية أسبوعا واحدا فقط لتنفيذ اتفاق نفطي سابق بينهما ينص على تخصيص نصف العوائد النفطية من حقول كركوك لأهالي المحافظة.

أعلن ذلك مسؤول الاتحاد الوطني الكردستاني في محافظة كركوك اسو مامند أثناء عرضه أسباب سيطرة قوة تابعة للحزب الكردي على شركة نفط الشمال التابعة للحكومة الاتحادية الخميس وإيقاف ضخ النفط لساعات عدة.

وأشار إلى أن بغداد تراجعت عن وعودها في الاتفاق.

ووصف رئيس الجبهة التركمانية النائب أرشد الصالحي التطورات الأخيرة بالخطيرة، وحمّل في مؤتمر صحفي رئيس الوزراء حيدر العبادي مسؤولية ما يحدث في كركوك.

وحمّل عضو الاتحاد الوطني الكردستاني النائب ريبوار طه وزارة النفط مسؤولية ما حصل، قائلا إن الجهات المعنية في بغداد تماطل في تنفيذ الاتفاقيات الخاصة بشأن نفط كركوك.

وطلب الحزب الديموقراطي الكردستاني من منافسه تفسيرا لنشر قواته في مدخل الشركة.

وقال محمد خورشيد المسؤول في الحزب "نطالب الاتحاد الوطني الكردستاني أن يعلن عن مطالبه وتوضيح سبب تواجد هذه القوات داخل شركة نفط الشمال".

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات

XS
SM
MD
LG