Accessibility links

القوات العراقية تواصل تقدمها في الموصل القديمة


اثنان من عناصر الشرطة الاتحادية في الموصل القديمة

تواصل القوات العراقية الاثنين عملياتها للسيطرة على آخر جيوب تنظيم داعش في منطقتي القليعات والشهوان بالمدينة القديمة وسط الموصل.

وأفادت وسائل إعلام محلية نقلا عن مصادر أمنية، بأن التنظيم فجر ثلاث بنايات في المناطق الصغيرة التي لا تزال ترزح تحت قبضته.

ويأتي هذا فيما نشرت صفحة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين مقطع فيديو له وهو يتجول في أسواق الموصل المحررة:

تحديث (12:02 ت.غ.)

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مساء الأحد إن تنظيم داعش بات محاصرا في الأشبار الأخيرة في الموصل، مشيرا إلى أن إعلان الانتصار "مسألة وقت".

وأضاف العبادي خلال اجتماع مع قيادات القوات العراقية في مقر قيادة عمليات نينوى "النصر محسوم وبقايا داعش محاصرين في الأشبار الأخيرة وأنها مسألة وقت لنعلن لشعبنا الانتصار العظيم"، بحسب ما نشره موقع رئيس الوزراء الإلكتروني.

وأوضح العبادي أن زيارته تأتي لتقديم مزيد من الدعم للقوات العراقية التي "تواصل عملية التطهير لإنهاء أكذوبة وخرافة داعش إلى الأبد والقضاء على آخر إرهابي على أرض الموصل".

وأكد أن داعش لم يتبق له سوى "جيب أو جيبين" وليس أمام عناصره "مهرب سوى الموت أو تسليم أنفسهم وبالتالي فإن المعركة محسومة والنصر الكبير باليد"، مشيرا إلى أنه تم خلال الـ24 ساعة الماضية قتل عدد كبير من عناصر التنظيم.

وتابع قائلا إن "قواتنا تقاتل ببسالة من أجل تحرير المدنيين الذي يتخذهم داعش دروعا بشرية في نحو 50 إلى 100 بيت"، مضيفا أن المدنيين المحاصرين يستغلون فرصة تقدم القوات العراقية للهروب من داعش.

وبحسب البيان، أشاد العبادي بـ"الروح العالية لمقاتلينا وبتعاون أبناء الموصل واحتفالهم بالنصر وبعودة الحياة الطبيعية في الجانبين وعودة النشاط التجاري وافتتاح المدارس والمستشفيات".

ودعا جميع الموظفين للالتحاق بأعمالهم ، مؤكدا أن عمليات إعادة الاستقرار "تجري على قدم وساق بالتوازي مع عمليات التحرير".

تحديث 20:13 ت غ

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الأحد إن العالم لم يكن يتصور أن العراقيين سيقضون على داعش بهذه السرعة.

وأضاف العبادي في تصريحات نشرت على صفحته بموقع فيسبوك "إننا سعداء برؤية عودة الحياة الطبيعية للمواطنين ... نتيجة تضحيات المقاتلين".

ويواصل العبادي جولته في الموصل الذي وصلها بهد ظهر الأحد "للإشراف على سير العمليات في الجانب الأيمن والمضي بعمليات التطهير حتى القضاء على جيوب العدو".​

تحديث 16:54 ت.غ

اجتمع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الأحد بالقادة الميدانيين في مقر قيادة الشرطة الاتحادية بالموصل.

وقدم القادة شرحا تفصيليا للعبادي عن مراحل تنفيذ خطة تحرير المدينة.

وكان العبادي قد وصل إلى الموصل الأحد، وهنأ الشعب العراقي بـ"النصر الكبير" على تنظيم داعش.


تحديث 14:41 ت.غ

وصل رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الأحد إلى مدينة الموصل، مهنئا العراقيين بـ"النصر الكبير" على تنظيم داعش والذي حققه المقاتلون العراقيون.

ونشر الحساب الرسمي للعبادي على توتير وفيسبوك صورا لرئيس الوزراء مرتديا الزي العسكري لحظة وصوله إلى المدينة، ومصافحته كبارة قادة القوات العراقية.

وقال التلفزيون الرسمي العراقي من جهه أخرى إن قوة خاصة عراقية تقاتل تنظيم داعش بالموصل القديمة وصلت الأحد إلى ضفة نهر دجلة مما يشير إلى أن آخر معقل للمتشددين بالمدينة على وشك السقوط.

وكتب تلفزيون العراقية الإخبارية على الشاشة أن "الموصل محررة بالكامل" وأن "قوات مكافحة الإرهاب ترفع العلم العراقي على حافة نهر دجلة في المدينة القديمة بالموصل".

تحديث 12:17 ت.غ

في وقت ينتظر العالم إعلان القوات العراقية النصر في معركة الموصل، نشرت قيادة العمليات المشتركة خريطة جديدة توضح آخر مناطق المواجهات في المدينة القديمة.

وفي الإطار نفسه، أفادت قيادة العمليات المشتركة بأنها تمكنت من قتل 30 عنصرا في تنظيم داعش كانوا يحاولون الهروب من الساحل الأيمن إلى الساحل الأيسر عبر نهر دجلة.

وبدأت القوات العراقية هجومها على الموصل في 17 تشرين الأول/ أكتوبر، فاستعادت الجانب الشرقي من المدينة في كانون الثاني/ يناير، قبل أن تطلق بعد شهر هجومها على الجزء الغربي حيث الكثافة السكانية أكبر.

وأعلنت تلك القوات في 18 حزيران/ يونيو اقتحام المدينة القديمة، وباتت الآن في المراحل الأخيرة من الهجوم.

XS
SM
MD
LG