Accessibility links

10 صور توثق معاملة الجيش العراقي للمدنيين بالموصل


جنود عراقيون بالموصل القديمة

من بين الأنقاض والبيوت المتضررة بدأ سكان مدينة الموصل القديمة في الأحياء المحررة بالخروج إلى الساحات العامة، ليجدوا أمامهم آليات تابعة للقوات العراقية.

بدا الإنهاك على كثير من هؤلاء السكان، خاصة كبار السن الذين كانوا بحاجة إلى من يساعدهم على الانتقال إلى أماكن آمنة، بعد أن عاشوا سنوات تحت قبضة تنظيم داعش.

ترك بعض الجنود العراقيين سلاحهم لملاقاة المدنيين ومساعدتهم، فهذا الجندي حمل سيدة طاعة في السن على ظهره، وآخرون استعانوا بحمالة طبية لنقل امرأة مريضة لا تقوى على المشي.

10 تترجم الوجه الآخر لمعركة تحرير الموصل:

هذا الجندي ترك القتال مؤقتا وحمل امرأة على ظهره في الموصل القديمة ليصل بها إلى مكان آمن
هذا الجندي ترك القتال مؤقتا وحمل امرأة على ظهره في الموصل القديمة ليصل بها إلى مكان آمن

يواصل مسيره بين الأنقاض ولا يشعر بالتعب
يواصل مسيره بين الأنقاض ولا يشعر بالتعب

أما هذا الجندي فاستخدم عربة من حديد ليحمل بها رجلا طاعنا في السن ويسير به بين ركام المباني إلى مكان يأويه في الموصل القديمة
أما هذا الجندي فاستخدم عربة من حديد ليحمل بها رجلا طاعنا في السن ويسير به بين ركام المباني إلى مكان يأويه في الموصل القديمة

رغم المعارك العنيفة، فقد وجد هذا الجندي وقتا ليحضن طفلا رضيعا ويحميه من الخطر
رغم المعارك العنيفة، فقد وجد هذا الجندي وقتا ليحضن طفلا رضيعا ويحميه من الخطر

هذا رجل من الموصل القديمة يرفع علامة والنصر وهو يجلس على عربة عسكرية خصصت لنقل ومساعدة المدنيين في الموصل القديمة
هذا رجل من الموصل القديمة يرفع علامة والنصر وهو يجلس على عربة عسكرية خصصت لنقل ومساعدة المدنيين في الموصل القديمة

هنا جنود ثلاثة يحملون امرأة لا تقوى على المشي ويسيرون بها إلى الأمان
هنا جنود ثلاثة يحملون امرأة لا تقوى على المشي ويسيرون بها إلى الأمان

لا يتوانى هؤلاء من حمل السيدة والسير بها مسافة طويلة
لا يتوانى هؤلاء من حمل السيدة والسير بها مسافة طويلة

هذا المسن يجلس مستريحا على مقدمة آلية عسكرية حررته من بطش داعش
هذا المسن يجلس مستريحا على مقدمة آلية عسكرية حررته من بطش داعش

يحمل هذا الجندي الكرسي المتحرك لأنه لا يصلح للسير بين الأنقاض فيما يتبعه رجل مسن
يحمل هذا الجندي الكرسي المتحرك لأنه لا يصلح للسير بين الأنقاض فيما يتبعه رجل مسن

جنود عراقيون مع مدنيين من سكان الموصل القديمة والفرحة تبدو على الوجوه بعد دحر عناصر داعش
جنود عراقيون مع مدنيين من سكان الموصل القديمة والفرحة تبدو على الوجوه بعد دحر عناصر داعش

المصدر: موقع الحرة

XS
SM
MD
LG