Accessibility links

'الرصيف الثقافي' يعيد الحياة إلى الموصل


جانب من الفعاليات

تسعى مجموعة من الشباب الموصلي إلى نشر ثقافة الحب والفن من خلال فعاليات ثقافية متنوعة ضمن ‏برنامج إعادة الحياة إلى الموصل بعد تحريرها.

وقد انطلقت مساء الجمعة فعاليات مهرجان "الرصيف الثقافي" في الموصل، وتتضمن أنشطة شعرية وأدبية ومسرحية فضلا عن معرض للأعمال اليدوية.

وتحدث أحد منظمي الفعالية لـ"راديو سوا" قائلا إن شباب الموصل لا يزالون ينشرون الثقافة والفنون والعلم، رغم الدمار الذي حلّ في مدينتهم.

عرض لوحات فنية
عرض لوحات فنية

شاب يعرض مجموعة من الكتب
شاب يعرض مجموعة من الكتب

وقال الناشط والمصور أحمد بلا إن ‏الشباب الموصلي يهدف إلى خلق جيل جديد بعيدا عن الكره والتطرف.

وأعربت السيدة أم عبد الرحمن، التي حضرت لمتابعة فعاليات الرصيف الثقافي، عن سعادتها لما يحققه الشباب الموصلي من خلال إطلاق المواهب المختلفة بعد التحرير.

تتضمن الفعالية أنشطة شعرية وأدبية ومسرحية
تتضمن الفعالية أنشطة شعرية وأدبية ومسرحية

​ومن المقرر إقامة فعاليات ثقافية شهريا لحث المجتمع الموصلي على القراءة.

الاحتفال يأتي ضمن ‏برنامج إعادة الحياة إلى الموصل
الاحتفال يأتي ضمن ‏برنامج إعادة الحياة إلى الموصل

عرض مجموعة من الكتب
عرض مجموعة من الكتب

​مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل ‏راديو سوا أحمد الحيالي:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG