Accessibility links

العبادي: أنقرة ملتزمة بالتنسيق مع بغداد بشأن المنافذ الحدودية


رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الخميس اتفاقه مع نظيره التركي بن علي يلدريم على "التعاون والتنسيق الكامل" بين البلدين بشأن بسط سلطات بغداد على المنافذ البرية والجوية في إقليم كردستان العراق، وذلك خلال اتصال هاتفي بينهما.

وقال مكتب العبادي إن يلدريم اتصل به وأكد "الموقف التركي الداعم لكل القرارات التي اتخذها مجلسا الوزراء والنواب في العراق لحفظ وحدة البلد".

وأضاف إنه شدد على "التزام بلاده بالتعاون والتنسيق الكامل مع الحكومة العراقية لتنفيذ كافة الخطوات الضرورية لبسط السلطات الاتحادية في المنافذ البرية والجوية وتوفير الوسائل المطلوبة لذلك".

من جانبه، أكد العبادي لنظيره التركي على أن "الخطوات القانونية التي تم اتخاذها ضرورية لمنع خطر التقسيم والتشظي ولتعزيز وحدة العراق وسلامة أبنائه واستقراره".

تحديث: الخميس، 5:05 ت. غ.

العبادي: سنفرض حكم العراق في كردستان بقوة الدستور

دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الأربعاء، إقليم كردستان إلى إلغاء نتائج الاستفتاء على الاستقلال الذي أجري الاثنين، للدخول في حوار لحل المشاكل العالقة بين أربيل وبغداد.

وقال العبادي خلال جلسة استثنائية للبرلمان العراقي إنه "لابد من إلغاء الاستفتاء، والدخول بحوار تحت سقف الدستور... لن نتحاور حول نتائج الاستفتاء مطلقا".

وطالبت بغداد أربيل الثلاثاء بتسليم المطارات إلى الحكومة المركزية خلال 72 ساعة.

وأضاف رئيس الوزراء العراقي "سنفرض حكم العراق في كل مناطق الإقليم بقوة الدستور".

ورفضت حكومة كردستان العراق الأربعاء هذا الإنذار، وقال مولود مراد وزير النقل في كردستان العراق في مؤتمر صحافي في أربيل إن إبقاء السيطرة على المطارين واستمرار الرحلات المباشرة إلى أربيل ضروري بالنسبة للسلطات الكردية وقوات الأمن في سياق قتالها ضد تنظيم داعش.

وعبر الوزير الكردي عن أمله في حل المشكلة بحلول الجمعة مشيرا إلى أنها ستؤثر على اقتصاد كردستان.

وطلب البرلمان العراقي من الحكومة نشر قوات عراقية في كركوك واستعادة حقول النفط فيها وإغلاق المنافذ مع الإقليم.

ودعا البرلمان "الدول صاحبة العلاقة إلى إغلاق كل القنصليات والممثليات الدبلوماسية في أربيل".

وأجري الاستفتاء الاثنين في كردستان الذي يضم محافظات أربيل والسليمانية والدهوك، وفي مناطق متنازع عليها لا تشكل جزءا من كردستان المتمتع بحكم ذاتي.

وشارك أكثر من 3.3 ملايين شخص في الاقتراع، أي 72.16 في المئة من الناخبين المسجلين وعددهم حوالى خمسة ملايين.

XS
SM
MD
LG