Accessibility links

استفتاء كردستان.. شباب كركوك يتخوفون من المستقبل


جانب من أحد أسواق مدينة مدينة كركوك/إرفع صوتك

بعد تردد دام عدة أعوام، اختار إبراهيم هادي (36 عاما) الذي يعيش في كركوك أخيرا تسجيل اسمه عبر إحدى المنظمات الدولية للهجرة إلى الولايات المتحدة الأميركية مع عائلته هربا من الأوضاع السياسية والأمنية التي يشهدها العراق بشكل عام وكركوك خاصة.

ويشير إبراهيم إلى أن خشيته مما يحمله المستقبل دفع به إلى اتخاذ هذا القرار.

ويضيف إبراهيم لموقع "إرفع صوتك": "أخاف على مستقبل أبنائي بسبب الأوضاع غير المستقرة التي تعيشها كركوك منذ سنوات. ما زال هناك خطر داعش على المدينة، إضافة إلى ازدياد التوترات السياسية والخلافات التي تشهدها المحافظة بين إقليم كردستان والحكومة الاتحادية في بغداد بسبب الاستفتاء المقرر أن يجريه الإقليم على الاستقلال في 25 أيلول/سبتمبر الحالي".

اقرأ المقال كاملا

XS
SM
MD
LG