Accessibility links

مكغيرك: داعش على وشك أن يخسر الرقة


بريت مكغيرك

قال المبعوث الرئاسي الأميركي للتحالف الدولي ضد داعش بريت مكغيرك الجمعة إن كل الأراضي التي خسرها داعش لم يحصل عليها من جديد عندما قام التحالف بعمليات الدعم.

وأوضح في مؤتمر صحافي أن المدنيين الذين يعيشون تحت حكم داعش لم يعودوا يعيشون هناك. وأشار أيضا إلى توقف تدفق اللاجئين في العراق.

ونوه بالتعاون مع القوات الأمنية العراقية، مشددا على أن الأخيرة لم تخسر أي معركة.

وأضاف: "في سورية نعمل مع قوات سورية الديموقراطية، ولم يخسروا أي معركة".

وأشار إلى تسريع وتيرة الحملة للقضاء على داعش في الأشهر الستة الماضية.

وشرح في خريطة تقلص نفوذ داعش:

مناطق سيطرة داعش بدأت في الانحسار
مناطق سيطرة داعش بدأت في الانحسار

واعتبر أن استعادة الأراضي يعود إلى ثلاثة تغيرات منذ وصول الرئيس دونالد ترامب إلى الرئاسة، أولها نقل السلطة التكتيكية من البيت الأبيض إلى القادة على الأرض، ثانيها حملة التطهير ومحاصرة العناصر المعادية حتى لا تتمكن من الهرب، وكيفية زيادة الدعم من التحالف.

هذا بالإضافة إلى جهود الحكومة للتأكد من العمل بالتنسيق مع وزارة الدفاع والخزانة والخارجية، حسب تعبيره.

وتطرق في حديثه إلى الرقة، قائلا إن داعش كان يخطط لهجمات ضد الولايات المتحدة وحلفائها في الرقة قبل ستة أشهر. وشدد على أن داعش على وشك أن يخسر.

وقال: "أعتقد أن هناك 2000 مقاتل في الرقة، ومن المحتمل أن يموتوا فيها".

وأوضح المبعوث أن مدينة الطبقة كانت مهمة لتشديد الخناق على داعش.

وتابع: "ما نراه أن السكان يأتون من مناطق القتال ويعيشون في أماكن مؤقتة ثم يعودون إلى مناطقهم عند التحرير".

المصدر: الحرة

XS
SM
MD
LG