Accessibility links

نازحو الحويجة.. حياة تحت الخطر


في مخيم دبس للنازحين من الحويجة

سميرة علي مندي

بملابس رثة ووجوه أنهكها التعب بعد المشي المتواصل، يتوافد يوميا مئات النازحين إلى مركز لإستقبال النازحين في قضاء دبس غربي كركوك، حيث تستقبلهم منظمة الطريق إلى السلام “Road to Peace” البريطانية غير الحكومية، تقدم المساعدات الطبية لآلاف النازحين من قضاء الحويجة.

وتحدثت مديرة المنظمة سالي بيكر لـ"لراديو سوا" من قضاء الدبس غربي كركوك، عن أوضاع النازحين الذي يصلون إلى مركز استقبال النازحين.

وقالت بيكر إن معظم النازحين "أطفال، والكثير منهم مرضى، يأتون إلينا لأن لدينا طبيب أطفال في المنطقة، الدكتور مارينو أندولينا".

وتم اتخاذ التدابير و الاحتياطات اللازمة لتوفير خدمات الرعاية الصحية الأولية للأطفال في الخطوط الأمامية، حسب بيكر التي تضيف أن "قوات البيشمركة كانت في أهبة الاستعداد لمرافقتنا ... لكن حالات إصابة الأطفال كانت قليلة، ربما تزداد في الأيام القادمة".

ويتعامل الطبيب أندولينا كما ذكرت بيكر، مع كل هذه الحالات "يعطي المضادات الحيوية للأطفال المصابين بالالتهابات والإسهال، الأطفال حديثي الولادة الذين يعانون من سوء التغذية".

سالي بيكر مديرة منظمة الطريق إلى السلام
سالي بيكر مديرة منظمة الطريق إلى السلام

ويحتاج هؤلاء الأطفال حسب بيكر "إلى الحليب غير المتوفر لدى أي من المنظمات الإغاثية الأخرى، لذا نشتري من خارج المخيم صناديق الحليب كل يوم، ونمارس رقابة صارمة لنقرر من يستحقه، لأنه قد يكون خطرا لكنه بالنسبة للأطفال الذين لا تستطيع أمهاتهم إرضاعهم بسبب الصدمات، يُعد هذا الحليب منقذا لحياتهم".

في مخيم دبس للنازحين من الحويجة
في مخيم دبس للنازحين من الحويجة

ووصل ثلاثة آلاف نازح إلى مخيم دبس، وفق بيكر، وسيبقون يومين أو ثلاثة قبل نقلهم إلى مخيم النازحين، وأضافت "عندما جئنا قبل أيام كان في المخيم 700 نازح وهو في الأصل يتسع لـ300 فقط، يبدو أن الجميع يأتون بهذا الاتجاه عندما يهربون من الحويجة.. كل النازحين ينتهي بهم الحال هنا".

نازحون من الحويجة في مخيم دبس
نازحون من الحويجة في مخيم دبس

وتختم مديرة المنظمة الإنسانية بالقول: "المكان مكتظ جدا والوضع صعب على الجميع، خاصة بعد السادسة مساء عندما يغادر العاملون في منظمة أطباء بلا حدود، لأن دكتور مارينو هو الطبيب الوحيد هنا، ولدينا أناس ينامون على الأرض المحيطة بالوحدة التي نستخدمها عيادة ومكانَ إقامة لنا، ولبعض هؤلاء الناس وخاصة الأكثر ضعفا، الوضع صعب جدا ولا شك بأن بعضهم سيموتون".

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG