Accessibility links

انتخابات العراق.. إلغاء نتائج أكثر من 1000 مركز


مسؤولة بمفوضية الانتخابات العراقية تساعد ناخبا على وضع بطاقته الانتخابية في آلة عد إلكترونية بمركز اقتراع في حي الكرادة بغداد

أعلنت مفوضة الانتخابات في العراق الأربعاء إلغاء نتائج 1021 محطة انتخابية في داخل وخارج العراق، بعد ثبوت حصول تلاعب فيها، قبل ساعات من إفادة لبعثة الأمم المتحدة في العراق أكدت فيها أن عمليات تزوير وترهيب رافقت العملية الانتخابية.

وقالت المفوضية في بيان إن الإلغاء جاء بعد ورود شكاوى حمراء من قبل وكلاء الكيانات السياسية تجاه هذه المراكز، وأيضا بعد تدقيق مستقل أجرته المفوضية لعدد من محطات الاقتراع.

وتوزعت المراكز الملغاة على تسع محافظات وست دول وفقا كالتالي:

-دهوك 224 مركزا

-نينوى 195 مركزا

-كركوك 186 مركزا

-الأنبار 101 مركز اقتراع.

-السليمانية 96 مركزا

-أربيل 80 مركزا

-صلاح الدين 47 مركزا

-بغداد 23 مركزا

-ديالى مركزين

-الولايات المتحدة 31 مركزا

-الأردن 22 مركزا

-ألمانيا 10 مراكزا

-السويد مركزين

-بريطانيا مركز واحد

-تركيا مركز واحد

وأشارت مفوضية الانتخابات في بيانها إلى "تشكيل لجان تحقيق لمحاسبة المقصرين واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم".

ولم تكشف المفوضية عن مجموع أصوات الناخبين في المحطات الملغاة، وإن كان هذا سيؤثر على أصوات المرشحين الذين أعلن فوزهم في الانتخابات التي جرت في 12 أيار/مايو الجاري.

وأعلن رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق يان كوبيتش في إفادة أمام مجلس الأمن الأربعاء، بأن جماعات مسلحة قامت بعمليات تزوير وترهيب خلال الانتخابات، وأن البعثة الدولية طالبت السلطات العراقية بإعادة فرز الأصوات في عدد من المناطق ومنها كركوك.

وكان مجلس النواب العراقي قد أصدر قرارا مثيرا للجدل الاثنين يقضي بإعادة عد وفرز 10 في المئة على الأقل من أصوات الناخبين، وكذلك إلغاء نتائج انتخابات العراقيين في الخارج والتصويت المشروط.

وتحدث نواب من كتل مختلفة عن خروقات وعمليات تزوير شهدتها بعض مراكز الاقتراع في الانتخابات التشريعية.

وشكلت الحكومة العراقية الخميس الماضي لجنة رفيعة المستوى للتحقيق في مزاعم حصول عمليات تزوير وتلاعب في نتائج الانتخابات.

XS
SM
MD
LG