Accessibility links

دخيل: نساء داعش قد يهربن أطفالا عراقيين إلى الخارج


النائبة الأيزيدية فيان دخيل

الهام الجواهري

كشفت النائبة الأيزيدية فيان دخيل عن اعتقال السلطات أكثر من 500 روسية ونحو 200 سيدة تحمل الجنسية الأذرية والطاجيكية، أودعن في سجن تلكيف في نينوى بتهمة الانتماء لتنظيم داعش.

وشددت دخيل في حديث لـ"راديو سوا" على ضرورة محاكمتهن في العراق وعدم ترحيلهن إلى بلدانهن، مشيرة إلى أنهن شاركن في تنفيذ عمليات إرهابية ضد العراقيين.

وأضافت دخيل أن مع النسوة المحتجزات نحو 1300 طفل، قد يكون بعضهم لأباء عراقيين.

وأعربت دخيل عن مخاوف شديدة من ترحيل هؤلاء الأطفال قبل إجراء فحص الحمض النووي للتأكد من هوياتهم، ولم تستبعد أن يكون من بين هؤلاء الأطفال أيزيديون أو من العرب السنة والشيعة الذين اختطفهم تنظيم داعش خلال سيطرته على منطقتي الموصل وتلعفر.

وأكدت دخيل أنها مستمرة في التواصل مع السلطات في إقليم كردستان والحكومة الاتحادية لإجراء الفحوصات اللازمة والتحقق من هويات الأطفال قبل ترحيلهم إلى دول أخرى.

استمع إلى تصريحات النائبة فيان دخيل:

XS
SM
MD
LG