Accessibility links

هايلي تدعو مجلس الأمن إلى الاقتداء بموقف واشنطن حيال إيران


نيكي هايلي السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة

دعت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي الأربعاء مجلس الأمن إلى الاقتداء بالولايات المتحدة في التصدي لإيران بسبب سلوكها "العدواني والمزعزع للاستقرار والمنتهك للقوانين" في المنطقة.

وعقد مجلس الأمن اجتماعه الشهري لمناقشة الأوضاع في الشرق الأوسط بعد أيام من إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب رفضه الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي، واضعا مصير هذا الاتفاق بين أيدي الكونغرس الأميركي.

وقالت هايلي في كلمتها أمام مجلس الأمن إن "الولايات المتحدة انطلقت في مهمة تهدف إلى التصدي للسلوك الإيراني المدمر بكافة جوانبه، وليس جانبا واحدا منه".

وأضافت "من الضروري أن يقوم المجتمع الدولي بالأمر ذاته".

وتعرض قرار ترامب لموجة انتقادات حادة من قبل شركاء واشنطن في الاتفاق. فقد انتقده الأعضاء الدائمون في مجلس الأمن فرنسا وبريطانيا والصين وروسيا، وكذلك ألمانيا من خارج المجلس.

وأقر مجلس الأمن بالإجماع الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه في 2015 متحملا بذلك مسؤولية مراقبة حسن تطبيقه.

واتهمت هايلي إيران بأنها "تخدع" المجلس بالالتزام بالأحكام التقنية للاتفاق النووي، فيما تهدد سلام الشرق الأوسط وأمنه بسلوكها "الخارج عن القانون".

وأشارت في كلمتها إلى صفقات بيع الأسلحة والدعم العسكري لجهات مقاتلة في اليمن وسورية ولبنان على أنها تشكل أمثلة على انتهاك إيران قرارات الأمم المتحدة، معتبرة إجراء إيران تجارب صاروخية "التهديد الأخطر الذي يشكله النظام الإيراني".

XS
SM
MD
LG