Accessibility links

الاحتجاجات في إيران مستمرة رغم الإجراءات الأمنية والاعتقالات


جانب من مظاهرة في طهران

شهدت تسع مدن إيرانية على الأقل ليل السبت احتجاجات جديدة مناهضة للحكومة وسط إجراءات أمنية مشددة في مختلف أنحاء البلاد، فيما أفاد ناشطون على مواقع التواصل بشن السلطات موجة جديدة من الاعتقالات.

وذكرت وسائل إعلام محلية إيرانية معارضة أن اشتباكات اندلعت بين مئات المحتجين وقوات الأمن الداخلي بين تقاطع شارعي ولي عصر وفردوسي في العاصمة طهران.

وخرجت مظاهرات أيضا ماهشهر في جنوب غرب إيران، وقم وأهواز وكرج وغيرها.

وهذا جانب من الاحتجاجات في ماهشهر السبت:

ويوم الأحد انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي عدة دعوات لمواصلة الاحتجاجات.

في المقابل، نظم آلاف من أنصار الحكومة الإيرانية مسيرات لليوم الرابع على التوالي الأحد، ردا على من وصفهم التلفزيون الرسمي بمثيري الشغب ومؤيديهم.

اجتماع في مجلس الشورى

وبعد ساعات على الاحتجاجات الليلية، عقد مسؤولون أمنيون واستخباراتيون صباح الأحد جلسة مغلقة مع أعضاء مجلس الشورى تناولت المظاهرات التي تجتاح البلاد وتخللتها أعمال عنف.

واستمع النواب إلى وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي ووزير الاستخبارات محمود علوي وأمين المجلس الأعلى للأمن القومي علي شمخاني.

وعلى جدول أعمال الجلسة أيضا مسألة القيود التي فرضت على خدمات الإنترنت كتيلغرام وإنستغرام خلال الاضطرابات. وتطلب السلطات من تيلغرام حجب بعض القنوات التي أنشأها معارضون إيرانيون في الخارج وتدعو الشعب صراحة إلى إطاحة الحكم.

"هزيمة الاضطرابات"

وأصدر الحرس الثوري بيانا الأحد جاء فيه أن "شعب إيران مدعوما بعشرات الآلاف من قوات التعبئة التابعة للحرس الثوري تمكن من إلحاق الهزيمة بالمسؤولين عن الاضطرابات" التي شهدتها البلاد، مشيرا بأصابع الاتهام إلى كل من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والسعودية وإسرائيل ومنظمة مجاهدي خلق واصفا عناصرها بأنهم من "المنافقين وأنصار الملكية".

مظاهرات في الخارج

ونظمت مظاهرات في عدة بلدان السبت تأييدا للاحتجاجات الشعبية في إيران، بينها الولايات المتحدة وكندا والنرويج وفرنسا والسويد وألمانيا وغيرها.

وفي واشنطن دعا متظاهرون الإدارة الأميركية إلى إظهار المزيد من الصرامة في التعامل مع حكومة طهران، ودعم مطالب الإيرانيين في التغيير وإقامة نظام حكم ديموقراطي يقوم على أسس العدالة والحرية.

جانب من المظاهرة التي نظمت أمام البيت الأبيض
جانب من المظاهرة التي نظمت أمام البيت الأبيض

يذكر أن المظاهرات انطلقت قبل 10 أيام احتجاجا على غلاء المعيشة وسياسات طهران وتدخلاتها في النزاعات الإقليمية.

وفيما أعلنت السلطات أن 22 شخصا لقوا مصرعهم خلال المظاهرات، يقول ناشطون وجماعات معارضة إن أكثر من 40 متظاهرا قتلوا خلال مواجهات مع قوات الأمن.

أما المعتقلين، فتشير الأرقام الرسمية إلى إلقاء القبض على 1800 شخص، بينما تقول المعارضة إن العدد يصل إلى آلاف.

XS
SM
MD
LG