Accessibility links

البنتاغون: هذه تفاصيل الوجود العسكري الإيراني في سورية


مسؤولون عسكريون إيرانيون في حمص السورية

حذرت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) من تنامي النشاط الإيراني المزعزع لاستقرار المنطقة من داخل الأراضي السورية، كاشفة بالتفصيل عن طبيعة الوجود العسكري لطهران في سورية.

وحسب الوزارة، فإن النظام الإيراني نقل نحو 70 ألف مقاتل إلى سورية منذ 2015، تم توزيعهم على 10 مجموعات مسلحة تابعة بشكل مباشر لطهران.

ويتبع من سبعة إلى 10 آلاف من هؤلاء المقاتلين حزب الله اللبناني، ونحو خمسة آلاف لفيلق القدس والباسيج، فيما ينتمي الباقون إلى "لواء الفاطميون" و"حركة حزب الله النجباء"، إضافة إلى مرتزقة إيرانيين وعراقيين.

وحسب المعلومات التي كشفها مسؤول رفيع في البنتاغون لمراسل "الحرة"، فإن مخاطر التهديد الإيراني تزايدت في الآونة الأخيرة مع نقل صواريخ استراتيجية إلى سورية.

وأفاد المسؤول بأن صواريخ قصيرة ومتوسطة المدى شحنت سرا إلى مواقع تحت الأرض في مناطق تقع تحت سيطرة النظام السوري.

وتشير معلومات البنتاغون إلى أن إيران وعبر الحرس الثوري تمكنت من بناء قواعد صاروخية تحت الأرض، ونشرت صواريخ مثل "زلزال" و"فاتح" التي قد يصل مداها إلى نحو 200 كيلومتر.

XS
SM
MD
LG