Accessibility links

ليزار تجمع إسرائيليين وإيرانيين في أغنية


بأغانيها العبرية والفارسية، احتلت المطربة الإسرائيلية ليزار تشرهي مساحة كبيرة من اهتمام الإيرانيين على الشبكات الاجتماعية خلال الفترة الأخيرة.

ليزار تشرهي (39 عاما) مطربة إسرائيلية من أصول إيرانية لم تزر مسقط رأس والديها على الإطلاق، لكنها سعت لاكتشاف جذورها الثقافية من خلال الموسيقى والفن، بحسب تقرير لـ"راديو فردا".

بدأت تشرهي مشوارها الفني عندما عملت كممثلة في أفلام ومسلسلات إسرائيلية بالإضافة إلى غنائها بالعبرية، لكن لم يذع صيتها بين الإيرانيين إلا عندما قررت الغناء بالفارسية.

وكانت تشرهي قد دعت الإيرانيين حول العالم، لتسجيل مقاطع رقص لهم على أغنية قديمة تدعى "آمنه" غناها مطرب إيراني يدعى آغاسي، وذلك كي تضعها في كليبها الجديد التي أعادت فيه غناء الأغنية ذاتها، وكانت هذه النتيجة:

وتعكف تشرهي حالياً على إحياء الأغاني الشعبية الفارسية وتأديتها في الولايات المتحدة وإسرائيل، وسط حضور جمهور من مختلف الثقافات.

ولتشرهي عمة تدعى ريتا جهانفروز، وهي مطربة ذات شعبية كبيرة في إسرائيل التي انتقلت إليها من طهران مع والديها في سن صغيرة خلال سبعينيات القرن الماضي.

بدأت جهانفروز الغناء مع إحدى الفرق الموسيقية خلال فترة تجنيدها بالجيش الإسرائيلي في الثمانينيات، لتخرج وتمتهن التمثيل بعد ذلك.

غنت ريتا العديد من الأغاني الفارسية والعبرية، بل ومثلت إسرائيل في العديد من المحافل الثقافية والحفلات الغنائية، ويعتبرها البعض جسر تواصل بين الثقافتين الإيرانية والإسرائيلية.

XS
SM
MD
LG