Accessibility links

هايلي: هناك دول تحاول حماية برنامج إيران النووي من المراقبة


نيكي هايلي

انتقدت السفير الأميركية في الأمم المتحدة نيكي هايلي الخميس محاولات بعض الدول "حماية" إيران من مراقبة وكالة الطاقة الذرية الدولية لبرنامج طهران النووي، في إشارة إلى روسيا.

وقالت هايلي في بيان إنه "إذا كان للاتفاق النووي مع إيران معنى فإن أطرافه يجب أن يكون لديها فهم مشترك لشروطه"، مشيرة إلى اتفاق وقعته ست دول عظمى من بينها الولايات المتحدة وروسيا مع إيران في 2015 يهدف لمنع حكومة طهران من تطوير برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات الدولية المفروضة عليها.

وأضافت الدبلوماسية الأميركية قولها: "يبدو أن بعض الدول تحاول حماية إيران من مزيد من الفحص. بدون الفحص سيكون الاتفاق مع إيران وعدا لا قيمة له".

ووصف الرئيس دونالد ترامب، في خطاب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، الاتفاق النووي بأنه "أسوأ اتفاق دخلت فيه أميركا" وأنه مصدر إحراج لواشنطن.

وبموجب القانون، يجب أن يصادق الرئيس الأميركي على الاتفاق بشكل دوري. وقد صادق ترامب مرتين منذ تنصيبه رئيسا على التزام إيران بالاتفاق، كان آخرهما في تموز/ يوليو الماضي.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG