Accessibility links

صحف: الهجوم الإلكتروني على البرلمان البريطاني مصدره إيران


البرلمان البريطاني - أرشيف

قال تقرير استخباراتي بريطاني سري إن إيران هي المسؤولة عن هجوم إلكتروني استهدف البرلمان البريطاني في حزيران/ يونيو الماضي وتأثر به عشرات النواب ورئيسة الوزراء تيريزا ماي، حسب صحف بريطانية صادرة السبت.

وقالت صحيفة ذا تايمز إن الهجوم الذي وقع في 23 حزيران/ يونيو استهدف حوالي تسعة آلاف بريد إلكتروني، مشيرة إلى أن حوالي 90 بريدا منها اخترقت.

وذكرت التليغراف أن المتسللين بحثوا مرارا خلال الهجوم، الذي استمر حوالي 12 ساعة، عن كلمات سر ضعيفة، وهو ما دفع البرلمان إلى تعليق العمل بنظام البريد الإلكتروني مؤقتا.

وأوضحت أن الشبكة المستهدفة يستخدمها كل أعضاء البرلمان ورئيسة الوزراء وعدد من الوزراء.

وقالت إنه كان يعتقد أن روسيا تقف وراء هذا الاختراق، لكن المسؤولين الاستخباراتيين البريطانيين وجدوا في تقريرهم أن مصدره إيران.

وقالت الصحف البريطانية إن هذا التسلل ربما يكون أكبر هجوم إلكتروني لإيران في المملكة المتحدة.

ورفض مسؤولون أمنيون بريطانيون التعليق على محتوى هذه التقارير.

وقالت التليغراف إن خبراء يرجحون أن ما حصل قد يكون محاولة من الحرس الثوري الإيراني لتقويض الاتفاق النووي الموقع بين طهران ومجموعة الدول الست عام 2015، مشيرة إلى أن "الفرع القوي" في الحرس يريد أن تستأنف إيران برنامجها النووي.

ويأتي هذا التطور بينما تضغط لندن من أجل استمرار العمل بالاتفاق النووي، في ظل انتقادات الرئيس دونالد ترامب له.

وأعلن ترامب الجمعة سحب الإقرار بالتزام إيران بالاتفاق النووي، معتبرا أنه "أحد أسوأ" الاتفاقات في تاريخ الولايات المتحدة ومؤكدا أن طهران لا تحترم روحه.

المصدر: صحف بريطانية

XS
SM
MD
LG