Accessibility links

بقعة نفط إيرانية "تنمو" بسرعة قبالة سواحل الصين


ناقلة النفط الإيرانية المحترقة-أرشيف

أعلن مسؤولون صينيون أن حجم البقعة النفطية الناتجة عن غرق ناقلة النفط الإيرانية أمام السواحل الشرقية للصين قبل أسبوع، تضاعف أكثر من ثلاث مرات خلال أربعة أيام.

وقالت إدارة المحيطات الصينية الرسمية إن ثلاث سفن تابعة لخفر السواحل كانت في موقع انتشار البقع النفطية مساء الاحد لمراقبة توسعها.

واشتعلت النيران في ناقلة النفط الايرانية "سانشي" التي كانت تنقل 136 ألف طن من النفط الخام الخفيف في السادس من كانون الثاني/يناير الجاري، بعد اصطدامها بسفينة للشحن مسجلة في هونغ كونغ.

وبعد جهود بذلتها السلطات للبحث عن ناجين وتجنيب المنطقة كارثة بيئية، تم انتشال جثث ثلاثة إيرانيين وبنغلاديشيين اثنين من طاقم السفينة المؤلف من ثلاثين شخصا.

وتعد المنطقة التي غرقت السفينة فيها موقعا مهما تضع فيه كائنات بحرية بيوضها، وهي أيضا ممر هجرة للعديد من الثدييات البحرية مثل الحوت الأحدب والحيتان الرمادية.

XS
SM
MD
LG