Accessibility links

نهاية سعيدة لطفل مدمن على التدخين


الطفل أردي ريزال

اشتهر الطفل الإندونيسي أردي ريزال بتدخينه 40 سيجارة يوميا، لكن ذلك يعود إلى 2010. وبعد سبع سنوات، فاجأ الطفل ريزال الجميع بتخلصه من الإدمان.

وبعد الضجة التي أثارها على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو الذي بدأ التدخين في عامه الثاني، عاد ريزال ليظهر مختلفا بعد أن اتبع خلال السنوات الماضية نظاما غذائيا صارما.

وأبدى هذا المغرد سعادته لانتهاء معاناة الطفل الإندونيسي:

وانتقدت أخرى سلوك والديه:​

وقالت وسائل إعلام محلية إندونيسية إن الفحوصات الطبية كشفت أن ريزان كان يعاني من ارتفاع نسبة النيكوتين إضافة إلى شراهة في الأكل، الأمر الذي تطلب إخضاعه إلى حمية غذائية ساهمت في إنقاص وزنه وتخلصه من التدخين.

وكانت قصة الطفل أردي ريزال قد أجبرت الحكومية الإندونيسية على إطلاق حملة تحسيسية حول خطر التدخين لدى المراهقين.

XS
SM
MD
LG