Accessibility links

فيديو.. لحظة تفجير انتحاري في إندونيسيا


عنصران من الشرطة الإندونيسية بعد الهجوم على مقر الأمن في سورابايا

أصيب 10 أشخاص بجروح في هجوم استهدف مقرا للشرطة في مدينة سورابايا، ثاني أكبر مدن إندونيسيا، نفذه أربعة انتحاريين ينتمون لعائلة واحدة.

وحسب السلطات، فإن المهاجمين الأربعة الذين كانوا يستقلون دراجة نارية نفذوا الهجوم لدى وصولهم إلى بوابة المقر، مشيرة إلى أن طفلة في الثامنة من العمر تنتمي للعائلة وكانت أيضا على متن الدراجة، نجت من موت محقق وتخضع حاليا للعلاج.

وبينت التحقيقات أن "العائلة الانتحارية" تضم الأب والأم وأطفالهما الثلاثة.

وصورت كاميرات مراقبة الهجوم لحظة وقوعه:

ونفذت عائلة من ستة أفراد سلسلة هجمات انتحارية استهدفت ثلاث كنائس في سورابايا خلال قداس الأحد، ما أسفر عن مقتل 14 شخصا على الأقل.
وأكد قائد الشرطة الإندونيسية تيتو كارنافيان أن العائلة المكونة من أم وأب وطفلتين بعمر تسعة أعوام و12 عاما وولدين بعمر 16 و18 عاما مرتبطة بـ "جماعة أنصار الدولة" المؤيدة لداعش.

واتهمت "جماعة أنصار الدولة" التي يقودها أمان عبد الرحمن المسجون حاليا بتدبير عدة هجمات دامية، بما فيها عملية إطلاق نار واعتداء انتحاري وقع في العاصمة جاكرتا في 2016.

XS
SM
MD
LG