Accessibility links

سيدة أميركية: أنا مدينة لهذا السعودي


السعودي حمود كليبان

لم يكن بوسع أم أميركية أن تفعل شيئا أمام طفلها الذي كان يختنق سوى الصراخ طلبا للنجدة .

"لم أكن أعرف ماذا يجري، لكن هذا الشاب جاء وأنقذ طفلي"، تقول ميليسا بالاس التي تعيش في مدينة فالبارازيو بولاية إنديانا لموقع NWI المحلي.

الحادثة وقعت في صالون حلاقة عندما علقت قطعة من الحلوى في حلق ابنها جايدن (9 أعوام) قبل أن يهرع شاب سعودي لانقاذه.

وكان حمود كليبان (26 عاما) قد دخل لتوه صالون الحلاقة عندما سمع صراخ الأم وشاهد الولد المختنق فسارع إلى الإمساك به من الخلف وضغط على بطنه لدفع قطعة الحلوى خارج حلقه.

يقول كليبان لـNWI إنه تصرف بسرعة خاصة وأن صديقا عزيزا له في السعودية خسر ابنه قبل أيام بسبب حادث اختناق أيضا.

"تذكرت صوت صديقي المتألم لفقدان طفله، ولم أشأ أن أرى ذلك يحدث أمام عيني"، يضيف كليبان.

وقالت عائلة الطفل الأميركي إنها مدينة بحياة ابنها "لبطولة" كليبان التي أنقذت جايدن.

وحسب الموقع جاء كليبان الذي تخرج من جامعة فالبارازيو في أيار/مايو إلى الولايات المتحدة عام 2013، ويأمل حاليا أن يحصل على وظيفة في شركة بترول سعودية في ولاية تكساس.

المصدر: وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG