Accessibility links

إعصارا 'كاتيا' و'خوسيه' يقتربان من المكسيك والكاريبي


تتابع أعاصير كاتيا وإرما وخوسيه

تهب ثلاثة أعاصير بشكل متزامن منذ بعد ظهر الأربعاء مع رفع درجة عاصفتي خوسيه وكاتيا إلى مستوى الإعصار، إضافة إلى إعصار إرما العنيف من الفئة الخامسة، بحسب ما أعلن مركز الأعاصير الوطني الأميركي.

وقال المركز إن منخفضا مداريا فوق خليج المكسيك تطور ليصبح في الساعات الماضية العاصفة كاتيا، موضحا أنه من المتوقع أن كاتيا سيبقى قبالة سواحل المكسيك حتى صباح الجمعة.

ويتشكل هذا الإعصار على بعد 165 كيلومترا إلى الشرق من مدينة تامبيكو المكسيكية، وتصل السرعة القصوى لرياحه إلى 65 كيلومترا في الساعة.

ومن المتوقع أن تزداد شدة كاتيا في اليومين القادمين، حيث يتنقل بسرعة ستة كيلومترات في الساعة باتجاه الجنوب الشرقي، وسيبقى بهذا الاتجاه في الساعات القادمة.

وذكر مركز الأعاصير الأميركي أن حكومة المكسيك أعلنت حالة "مراقبة إعصار" في قسم من ساحل ولاية فيراكوز بين توكسبان ولاغونا فيردي. ويعني ذلك أن رياح الإعصار ستصل المنطقة المعنية في غضون 48 ساعة.

إعصار خوسيه

أما إعصار خوسيه، فنقلت وسائل إعلام أميركية أنه قادم من السواحل الغربية للقارة الأفريقية، ومن المتوقع أن تشتد قوته الجمعة.

وأشارت إلى أن خوسيه يتخذ نفس مسار إعصار إرما، الذي بلغ شدة "غير مسبوقة في المحيط الأطلسي" الأربعاء، واقترب من جزيرتي سان بارتيليمي الفرنسية وسان مارتان في الكاريبي موقعا فيهما "أضرارا جسيمة"، وبات الآن يتوجه إلى بورتو ريكو وقد يطال هايتي وفلوريدا.

إعصار إرما متبوعا بإعصار خوسيه
إعصار إرما متبوعا بإعصار خوسيه

وقال خبراء الطقس الأميركيون إن رياح خوسيه تهب بقوة 120 كلم في الساعة ليصبح إعصارا من الفئة الأولى (ضمن سلم من خمس فئات)، وهو يتحرك بسرعة 26 كلم في الساعة باتجاه الشمال الغربي، ويتوقع أن يحافظ على مساره خلال الساعات الـ48 القادمة.

وتوقع مركز الأعاصير أن "تتعزز سريعا" قوة خوسيه ليصبح من الفئة الثالثة أي "إعصارا كبيرا" مع رياح بقوة 178 إلى 208 كلم في الساعة.

وهو الآن على بعد 1700 كلم من أرخبيل الأنتيل الصغير الذي دعيت جزره إلى مراقبة تقدمه لكن من دون إصدار أي تحذير حتى الآن.

المصدر: وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG