Accessibility links

إعصار فرانكلين يتراجع إلى مستوى عاصفة


صورة ملتقطة بالأقمار الاصطناعية للعاصفة فرانكلين خلال تقدمها نحو المكسيك

تراجعت حدة إعصار أطلق عليه اسم فرانكلين كان قادما للولايات المتحدة من المحليط الأطلسي إلى مستوى عاصفة وصلت إلى حدود المكسيك الشرقية الخميس.

وكشفت تقارير للمركز الوطني الأميركي للأعاصير أن سرعة الرياح القصوى التي ترافق فرانكلين تبلغ 110 كيلومترات في الساعة.

وتتوقع الأرصاد الجوية أن تتراجع حدة الرياح كلما تقدمت العاصفة في شرق المكسيك قبل انقشاعها في وقت متأخر الخميس أو الجمعة.

وصنف خبراء الأرصاد فرانكلين صباح الخميس إعصارا من الدرجة الأولى على مقياس الأعاصير المؤلف من خمس درجات لتحديد قدرتها التخريبية. والدرجة الأولى هي الأقل خطورة برياح تتراوح سرعتها بين 110 و152 كيلومترا في الساعة.

وتوقع خبراء أرصاد فدراليون في الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي أن يكون موسم الأعاصير القادمة من المحيط الأطلسي "نشطا للغاية، قد يكون الأكثر نشاطا منذ عام 2010".

ومن المرتقب أن يشهد هذا العام ما بين 14 إلى 19 عاصفة قد تتطور خمس إلى تسع منها إلى أعاصير، بحسب الإدارة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG