Accessibility links

بيلوسي تدعو لتغيير سياسات مواجهة التحرش في مبنى الكونغرس


زعيمة الأقلية الديموقراطية في مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي

قالت زعيمة الديموقراطيين في مجلس النواب نانسي بيلوسي السبت إن سياسات مواجهة التحرش الجنسي في مبنى الكونغرس يجب تغييرها.

وأكدت بيلوسي في مقابلة مع وكالة أسوشييتد برس على أن "الرقابة الذاتية التي يفرضها الكونغرس والمعايير غير المتكافئة بين هيئاته" في ما يتعلق بالتعامل مع التصرفات غير اللائقة يجب أن تنتهي.

وأضافت "منذ وقت طويل يضع كل مكتب في الكونغرس قوانينه الخاصة. هذا النظام يجب أن يتم تغييره".

وتأتي تصريحات بيلوسي في ظل مقابلات أجرتها وكالة أسوشييتد برس مع مشرعة حالية وثلاث مشرعات سابقات في مجلس النواب أفدن فيها بتعرضهن للتحرش من قبل زملاء لهن بالكونغرس.

وفي السياق ذاته، تقدمت عضوة مجلس الشيوخ كرستين جيليبراند هذا الأسبوع بمشروع قانون يهدف إلى تسريع عملية التحقيقات بشأن التحرش الجنسي إضافة إلى إعطاء المتدربات بالكونغرس الصلاحيات ذاتها التي تخول العاملات هناك بالإبلاغ عن ادعاءات من هذا النوع، دون الخوف من أن يؤثر ذلك على مستقبلهن الوظيفي.

وحث رئيس مجلس النواب بول راين الجمعة أعضاء المجلس على التسجيل بتدريب التوعية بالتحرش الجنسي وسط مطالب من مشرعين بجعله إجباريا.

XS
SM
MD
LG