Accessibility links

النواب يقر مشروعا يجرم على أفراد الجيش نشر صور حميمية


مبنى الكونغرس الأميركي

أقر مجلس النواب الأميركي الأربعاء مشروع قانون يجرم نشر المنتسبين إلى القوات المسلحة الأميركية صور عارية أو حميمية خاصة بأشخاص من دون الحصول على موافقتهم.

وصوت جميع أعضاء المجلس الحاضرين (418) لصالح قانون "حماية حقوق الأفراد ضد الاستغلال التكنولوجي"، لينتقل إلى مجلس الشيوخ للتصويت عليه ثم إلى الرئيس دونالد ترامب ليوقع عليه حتى يصبح قانونا.

وقالت النائبة الجمهورية من ولاية أريزونا مارثا مكسالي التي اقترحت المشروع، إن أعضاء الجيش الأميركي يجب أن يشعروا بالثقة وسط زملائهم.

وينص مشروع القانون على تجريم نشر أو توزيع أعضاء الجيش صور عارية أو حميمية يمكن من خلالها التعرف على هوية أصحابها، أو التعليق على تلك الصور إذا نشرت فعلا، أو إذا لم يعط الشخص موافقته على نشرها.

وكان الجيش الأميركي قد فتح تحقيقا في آذار/ مارس بعد تلقيه تقارير حول قيام جنود في مشاة البحرية (المارينز) بنشر صور عارية لزميلات لهم في الخدمة ومتقاعدات ونساء أخريات على مجموعة سرية في موقع فيسبوك، مع تعليقات بذيئة على بعضها.

XS
SM
MD
LG