Accessibility links

مصر.. حبس متهمين بالاعتداء على هشام جنينة


هشام جنينة

قررت النيابة العامة المصرية الأحد حبس ثلاثة متهمين لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيقات بتهمة الاعتداء على الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات هشام جنينة، حسب ما نقلت وسائل إعلام مصرية.

واتهمت نيابة القاهرة الجديدة الأشخاص الثلاثة بالضرب والبلطجة والسرقة بالإكراه وحيازة أسلحة بيضاء بغير ترخيص، وفق ما ذكرت صحف محلية.

وكانت زوجة ومحامي جنينة قد قالا إن القاضي السابق هوجم السبت خارج منزله في القاهرة ولحقت به إصابات شديدة.

وشغل جنينة منصب رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، وعمل في حملة رئيس أركان الجيش المصري الأسبق سامي عنان لخوض انتخابات الرئاسة أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي قبل توقف الحملة.

وتوقفت حملة عنان فجأة الأسبوع الماضي بعد احتجازه وإعلان القوات المسلحة أنه ما زال في الخدمة العسكرية ولا يجوز له خوض السباق.

تحديث 23:52 ت.غ

قالت زوجة ومحامي هشام جنينة إن الأخير الذي كان من أبرز أعضاء حملة الفريق سامي عنان بمصر، هوجم السبت خارج منزله في القاهرة ولحقت به إصابات شديدة.

وشغل جنينة منصب رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، وعمل في حملة رئيس أركان الجيش المصري الأسبق سامي عنان لخوض انتخابات الرئاسة أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي قبل توقف الحملة.

وتوقفت حملة عنان فجأة الأسبوع الماضي بعد احتجازه وإعلان القوات المسلحة أنه ما زال في الخدمة العسكرية ولا يجوز له خوض السباق.

وقال حازم حسني المتحدث باسم عنان لوكالة رويترز إن سيارتين أوقفتا جنينة فور مغادرته منزله في ضاحية التجمع الخامس وهاجمه خمسة رجال بالسكاكين والعصي. ولا تزال هويات المهاجمين ودوافعهم غير معروفة.

وقالت زوجته وفاء قديح لوكالة رويترز "ركبته مكسورة وينزف من أماكن كثيرة في جسمه. كانوا يحاولون قتله".

وقالت وزارة الداخلية المصرية في بيان إن الاعتداء على جنينة "لم يكن به أي قصد جنائي".

وأضاف البيان أن سيارة جنينة اصطدمت بسيارة أخرى بها ثلاثة أشخاص، ونتج عن ذلك سقوطه أرضا وإصابته، قبل أن تحدث مشاجرة بين الطرفين.

وخلال رئاسته للجهاز المركزي للمحاسبات قال جنينة إن الفساد كبد مصر خسائر بمليارات الدولارات. وأصدر السيسي قرارا بإعفائه من منصبه في 2016.

XS
SM
MD
LG