Accessibility links

هاواي.. حملة توعية على كيفية التصرف بحال وقوع هجوم صاروخي


حد شواطئ هاواي

قالت وسائل إعلام أميركية إن ولاية هاواي تجري استعدادات حول كيفية التعامل مع ضربة صاروخية محتملة من جانب كوريا الشمالية، مع تزايد تهديدات بيونغ يانغ التي تعلن من حين إلى آخر عن تطوير قدراتها الصاروخية والنووية.

وأعلنت إدارة الطوارئ في الولاية الجمعة إطلاق حملة لتوعية الجماهير بكيفية التصرف في حال وقوع هجوم صاروخي.

وأشارت صحيفة واشنطن بوست إلى أنه بدءا من تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل ستقوم سلطات الولاية بإجراء تجارب شهرية على إطلاق صافرات إنذار للتحذير من هجوم محتمل.

ونشرت إدارة الطوارئ عبر حسابها على تويتر مجموعة من الإرشادات.

وقالت واشنطن بوست إن هاواي تعتبر أول ولاية تضع برنامجا للاستعداد لضربة صاروخية محتملة من كوريا الشمالية.

وقال فيرن مياغي، من إدارة الطوارئ، "نحن لا نريد أن نسبب خوفا لا مبرر له، لكن ينبغي أن نخطط للتعامل مع كل المخاطر"، حسب ما نقلت عنه شبكة NBC.

وكانت كوريا الشمالية قد قالت في وقت سابق من الشهر الجاري إنها اختبرت أول صاروخ باليستي عابر للقارات وإنها أتقنت تكنولوجيا تركيب رأس نووي على صاروخ، ما أثار موجة تنديد دولية واسعة.

المصدر: وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG