Accessibility links

إعصار هارفي يرفع أسعار الوقود في أميركا


إحدى مصافي النفط في تكساس

لم تقتصر الآثار المدمرة لإعصار هارفي الذي ضرب ولاية تكساس الجمعة على الخسائر في الأرواح والخسائر المادية، بل امتدت لتشمل ارتفاعا ملحوظا على أسعار النفط في الولايات المتحدة.

وارتفع متوسط سعر غالون الوقود على المستوى الوطني الثلاثاء إلى دولارين و73 سنتا، بارتفاع أربعة سنتات عن الأسبوع الماضي، حسب موقع "آيه آيه آيه" الحكومي لأسعار الوقود.

وأثر وقف الإنتاج في مصافي جنوب تكساس على الأسعار الآجلة للمنتجات النفطية ليصل سعر الوقود إلى أعلى مستوياته منذ عامين بعد أن قفز بنسبة 3 بالمئة الاثنين، بعد قفزة أكبر الأحد وصلت إلى نسبة 7 بالمئة، حسب شبكة "سي أن أن".

وقالت شركة "إكسون موبيل" للنفط مساء الاثنين إنها أوقفت العمل بالكامل في مصفاة "بايتاون"، ثاني أكبر مصافي النفط في أميركا، بعد وقوع أضرار في أحد مباني المنشأة بفعل الأمطار الغزيرة.

كما أعلنت الشركة تخفيض الإنتاج في مصفاة "بيمونت". وقالت شبكة "سي أن أن" التلفزيونية إن إجمالي 10 مصاف أوقفت عملياتها بقدرة إجمالية لإنتاج النفط تصل إلى مليوني برميل في اليوم.

وتستمر الأمطار الغزيرة الناجمة عن العاصفة الاستوائية هارفي في الهطول على جنوب شرق تكساس ليصل منسوبها في بعض المناطق إلى أكثر من 60 سنتيمترا، مسببا سيولا عارمة "تاريخية وغير مسبوقة" في عدد من مدن الولاية، أبرزها هيوستن، رابع أكبر مدينة أميركية بالنسبة لعدد السكان.

وقال كبير محللي النفط بشركة "أويل برايس إنفورميشن سيرفس" دنتون سينكيجرانا إن إغلاق المصافي بسبب الإعصار خفض من قدرة الولايات المتحدة الإنتاجية بمقدار ثلاثة ملايين غالون يوميا أو ما يوزاي سدس الإنتاج الوطني، حسب ما نقلت شبكة "سي بي أس".

وأضاف أنه من الصعب الحديث عن أثر طويل المدى على إمداد الوقود "إلا أنه في حال غرقت بعض هذه المصافي سيستغرق الأمر أسابيع للتخلص من المياه ثم الدخول في مرحلة تقييم الخسائر".

المصدر: وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG