Accessibility links

تحذير من هجوم إلكتروني قد يقطع الكهرباء


يتزايد القلق حول العالم من خطورة الهجمات الإلكترونية

كشفت شركتان متخصصتان في أمن الإنترنت عن برنامج خبيث معقد قادر على قطع الكهرباء عن طريق إصدار أوامر لأجهزة الحاسوب بإغلاق محولات الطاقة الكهربائية.

وقالت شركة أي أس أي تي السلوفاكية لأمن البرامج وشركة دراغوس إنك الأمريكية إن تحليل البرنامج الخبيث الذي يعرف باسم (كراش أوفرايد) أو (إندستروير) يشير إلى أنه استخدم على الأرجح في هجوم إلكتروني في كانون الأول/ديسمبر 2016 وتسبب بانقطاع الكهرباء في أوكرانيا.

وقد يغذي هذا الكشف مخاوف من نقاط ضعف إلكترونية في شبكات الطاقة تنامت عقب هجوم أوكرانيا وهجوم مشابه قبله بعام.

واتهمت السلطات الأوكرانية سابقا روسيا بشن الهجومين على شبكة الكهرباء لكن موسكو نفت مسؤوليتها عنهما.

وقال روبرت أم. لي مؤسس شركة دراغوس إن البرنامج الخبيث قادر على التسبب بانقطاعات للكهرباء تصل إلى بضعة أيام في أجزاء من الشبكات على مستوى البلاد ولكنه ليس قويا بما يكفي لتعطيل شبكة الكهرباء في دولة بأكملها.

وقال لي في مقابلة إن شركته حذرت سلطات حكومية وشركات طاقة من التهديد ونصحتها بخطوات لحماية أنفسها.

واطلعت رويترز على تقرير ستنشره شركة أي أس أي تي الاثنين يحلل البرنامج الخبيث فنيا، وقال إن الشركة تعتقد أن هذا البرنامج الخبيث هو الذي استخدم في هجوم 2016 في أوكرانيا مرجعة ذلك إلى تزامن تاريخ تفعيله مع تاريخ وقوع انقطاع الكهرباء هناك.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG