Accessibility links

أم وابنتها تحتفلان بالتخرج في نفس الشهر


الأم كارين وابنتها لاريس

احتفلت أم أميركية بتخرجها في انتظار حضور حفل تخرج ابنتها بعد أن تابعتا الدراسة على مقاعد جامعتين مختلفتين للحصول على شهادة الباكالوريوس.

وانقطعت الأم عن الدراسة لسنوات من أجل التفرغ لأسرتها الصغيرة.

وسيكون يوما مشهودا في تاريخ الأسرة، وفق قناة ABC الأميركية، فالأم كارين هانتر، 53 عاما، انقطعت عن الدراسة منذ 30 عاما، ومع ذلك استطاعت أن تعود إلى جامعة نورفولك الواقعة في ولاية فرجينيا، وتخرجت الأسبوع الماضي في انتظار أن تحذو ابنتها نفس الخطوة بعد أيام.

وبشجيع أسرتها الصغيرة، أنهت الأم مستوى البكالوريوس في شعبة السوسيولوجيا محققة بذلك هدفا أجلته منذ سنوات، "غادرت صفوف الدراسة لأنني لم أقدر على الاستمرار وتربية الأبناء في نفس الوقت. يصعب التوفيق بين الدراسة والعمل وشؤون الأسرة"، تقول الأم للشبكة الأميركية.

وبعد أسبوع من حصول الأم على شهادتها، ستتخرج ابنتها الصغيرة لاتريس، 22 عاما، من جامعة William and Mary في الـ 13 من شهر أيار/مايو، وهي سعيدة لأن والدتها أنهت أيضا مشوارها الدراسي بنجاح، كما ذكرت لـ ABC.

وتتابع "حرصت على تعليم أولادها، كانت السند لي، وأردت أن أرد لها هذا الجميل، بتشجعها على مواصلة دراستها وعلى النجاح".

وللاتريس شقيقة بصدد تحضير الدكتوراه في الطب، وهي فخورة أيضا بالنجاح الذي حققته أمها، "عندما كنت طفلة، التحقت أمي بالجامعة، وهذا ما حفزني على الاهتمام بدراستي"، تقول شوندا غودفري.

المصدر: قناة ABC/ شبكات التواصل الاجتماعي

XS
SM
MD
LG