Accessibility links

إسرائيل: نتحرك ضد أهداف إيرانية في سورية


جندي إسرائيلي يوجه دبابة في مرتفعات الجولان

قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي فجر الخميس إن قوات الجيش "تتحرك ضد أهداف إيرانية في سورية وأن أي تورط سوري ضد هذا التحرك سيواجه ببالغ الخطورة".

وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا قالت من جانبها إن المضادات الجوية السورية تصدت لموجة من الصواريخ الإسرائيلية و"أسقطت منها العشرات".

وأضافت أن إسرائيل تحاول "استهداف بعض كتائب الدفاع الجوي وتحاول تدمير بعض الرادارات".

وأفاد شهود عيان موقع "الحرة" بأن أصوات انفجارات قوية هزت العاصمة السورية دمشق ومحيطها في الساعات الأولى من فجر الخميس، وسط أصوات تحليق الطيران الحربي.

هذا وأكد مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية للحرة أن الولايات المتحدة على علم بالتقارير التي تحدثت عن إطلاق 20 صاروخا على إسرائيل.

وأضاف المسؤول أنه كما قال الوزير مايك بومبيو في إسرائيل الأسبوع الماضي "فإننا نقف مع إسرائيل في القتال ضد نشاطات إيران الشريرة وندعم بشدة حق إسرائيل السيادي في الدفاع عن نفسها".

تحديث 00:55 ت.غ

أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي فجر الخميس رصد 20 صاروخا أطلقتها قوة إيرانية باتجاه خط المواقع الأمامي في هضبة الجولان.

وأشار إلى أنه تم اعتراض بعض الصواريخ، نافيا وقوع "إصابات أو أضرار ملموسة".

واعتبر إطلاق الصواريخ عدوانا إيرانيا خطيرا، مشيرا إلى استعداد بلاده لسيناريوهات متنوعة.

مقطع فيديو لانطلاق صافرات الإنذار:

صواريخ باتجاه الجولان:

وقال المتحدث إن قوات الجيش ردت بالفعل على الصواريخ الإيرانية.

وكانت وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا تحدثت عن سقوط قذائف مدفعية مصدرها إسرائيل على مدينة البعث في القنيطرة.

وقالت إسرائيل الثلاثاء إنها رصدت "نشاطا غير معتاد" للقوات الإيرانية في سورية، ووجهت السلطات المدنية في الجولان بالاستعداد لأية طوارئ، ونشرت بعض قواتها هناك.

ويوم الأحد الماضي، قالت مصادر أمنية لوسائل إعلام إسرائيلية إن قوات الجيش وأجهزة الاستخبارات رصدت محاولات أولية لإيران لشن عمل انتقامي ضد إسرائيل عبر سورية.

وذكرت المصادر أن إيران تعمل على إعداد حرسها الثوري وميليشيات شيعية محلية لإطلاق صواريخ موجهة باتجاه أهداف عسكرية إسرائيلية على الأرجح، لكنها أضافت أن الجمهورية الإسلامية لا تسعى للتسبب في حرب شاملة.

يتبع...

XS
SM
MD
LG