Accessibility links

شركة بريطانية للتعامل مع الأشباح


لا تفسيرات علمية حول وجود الأشباح

من الوظائف الغريبة التي قد تنضاف إلى سلسلة أغرب الوظائف في العالم، وظيفة البريطاني لي كالغان المتخصص في مساعدة الناس على التغلب على الخوف من الأشباح.

وتقوم شركة كالغان، التي اختار لها اسم "تيز فالي للتحقيقات" بتقديم تفسيرات علمية "للخوارق"، كما تقدم للزبائن أدلة تثبت بطلان وجود الأشباح.

لي كالغان
لي كالغان

كالغان الذي يبلغ من العمر 45 عاما، يخصص بعضا من وقته للاستماع إلى مشاكل المتصلين مع الأشباح، وهي خدمة مجانية لا يتقاضى نظيرها أي شيء، ويقول إن هذا ما يميز خدمته.

"هناك الكثير من الناس ممن يزاولون نفس الخدمة، يطاردون الأشباح في منازل فخمة ويتقاضون نظير عملهم الكثير من المال. ما أقوم به نابع من حبي لمساعدة الناس"، يقول لصحيفة كازيت لايف البريطانية.

ويشرح كالغان الذي أنشأ مجموعة خاصة على فيسبوك، تدعو إلى إطلاع البريطانيين على تجاربهم مع الأشباح، ويعدهم بتقديم الأجوبة العلمية التي تنفي وتفند ما يتصورون أنه حقيقة، ويضيف قائلا:

"اتصلت بي سيدة أخبرتني أنها خائفة وتشعر بوجود شيء ما داخل منزلها، قالت إنها تسمع أصواتا غريبة. يتصل بي أناس آخرون للاستعلام ولمناقشة موضوع الأشباح".

ويقول كالغان إن دراسته وخبرته كمهندس متخصص في الغازات، مكنته من الاطلاع على بعض المشاكل الناتجة عن خلل ما في بناء المنازل، غالبا ما يؤدي إلى إصدار أصوات قد تبدو للبعض غريبة.

ولا يستبعد هذا المهندس أن يقوم في يوم من الأيام بتحويل عمله المجاني إلى وظيفة مدرة للدخل، غير أنه في الوقت الراهن يؤكد أنه سيقوم بمساعدة المفزوعين من الأشباح بالمجان.

المصدر: صحيفة كازيت لايف

XS
SM
MD
LG