Accessibility links

استئناف مهرجان فني في ألمانيا بعد استبعاد 'التهديد الإرهابي'


موقع المهرجان بعد الإخلاء

يستأنف السبت مهرجان موسيقى الروك "روك أم رينغ" الذي أخلي موقعه بالقرب من كوبلنز جنوب غرب ألمانيا مساء الجمعة بسبب "تهديد إرهابي"، بعد استبعاد كل خطر محتمل، كما أعلن المنظمون.

وأكدت الشرطة انتهاء عمليات التفتيش في موقع المهرجان الذي يعد الأكبر من نوعه في ألمانيا ويتوقع أن يحضره حوالي 90 ألف شخص.

وقال المنظمون "بعد عمليات تفتيش مكثفة في مجمل موقع المهرجان، لم تتأكد الشبهات بوجود خطر وشيك". وأضافوا أن الشرطة "أعطت الضوء الأخضر لاستئناف أعمال وضع التجهيزات على خشبة المسرح".

من جهة أخرى، قالت الشرطة إن ثلاثة أشخاص مرتبطين بالتيار السلفي في منطقة هيسه المجاورة (غرب) أوقفوا الجمعة في إطار التحقيق، وأفرج عنهم صباح السبت.

وأوضحت أن الرجال الثلاثة يحملون بطاقات اعتماد تسمح لهم بالعمل كمساعدين في هذا المهرجان. وذكرت وسائل إعلام محلية أنهم وظفوا لوضع الحواجز الأمنية.

تحديث: 12:00 تغ

أخلي مساء الجمعة مهرجان لموسيقى الروك يجتذب عشرات آلاف الأشخاص في حلبة سباق السيارات في مدينة نوربورغرينغ في غرب ألمانيا بسبب "تهديد إرهابي"، وفقا للشرطة والمنظمين.

وقالت الشرطة في بيان نشر في اليوم الأول من المهرجان المقرر حتى الأحد، إنها تملك "عناصر ملموسة لا يمكن في ضوئها استبعاد تهديد إرهابي".

وأضافت أنه ينبغي تجنب تعريض المشاركين في المهرجان لأي خطر، واتخذ قرار بتعليق المهرجان الجمعة، من دون أن توضح طبيعة التهديد والمعلومات التي في حوزتها.

ودعا المنظمون الزوار في بيان منفصل إلى التوجه "بهدوء ونظام إلى المخارج ومناطق التخييم بما ينسجم مع تعليمات الشرطة".

وأملوا باستئناف المهرجان السبت.

وأوضحت الشرطة أنها عززت التدابير الأمنية بعد اعتداء 22 أيار/مايو في مانشستر والذي استهدف حفلا موسيقيا للمغنية الأميركية أريانا غراندي، مع نشر 1200 عنصر إضافي قرب حلبة نوربورغرينغ التي تستضيف المهرجان.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG