Accessibility links

لماذا رفضت ميركل تغطية رأسها في السعودية؟


الملك سلمان والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل

على غرار رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي التي زارت السعودية مؤخرا، لم تحرص المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أيضا خلال أول زيارة لها للمملكة منذ سبع سنوات على تغطية رأسها.

في الزيارة التي استمرت يومين للمملكة نهاية الأسبوع الماضي والتقت خلالها مسؤولين سعوديين، ظهرت ميركل من دون غطاء الرأس الذي عادة ما تظهر به المسؤولات الأجنبيات، ولم تلبس عباءة طويلة.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن ميركل تؤيد قانونا في ألمانيا يحظر ارتداء النقاب في أماكن العمل، في حين أن القانون السعودي يجبر النساء على ارتداء ملابس طويلة.

ميركل خلال زيارتها للسعودية
ميركل خلال زيارتها للسعودية

وناقشت ميركل مع المسؤولين السعوديين في زيارتها الأخيرة العلاقات الثنائية والحرب في اليمن والمسائل المتعلقة بحرية المرأة، وفي الملف الأخير قالت ميركل إنها رصدت "تغييرات كبيرة" منذ زيارتها الأخيرة للمملكة عام 2010، لكنها رأت أن "المرأة لا تزال تواجه قيودا وأمامها طرق طويل".

وقالت صحيفة التليغراف البريطانية إن ميركل "اتخذت موقفا من النظام السعودي" برفضها تغطية رأسها خلال الزيارة التي التقت خلالها الملك سلمان وولي ولي العهد محمد بن سلمان.

وأشارت الصحيفة إلى تصريحات سابقها لها بأن البرقع "غير مرحب به" في ألمانيا.

لكن الصحيفة ذكرت أن السعودية لا تفرض على الأجنبيات تغطية رؤوسهن عند زيارة المملكة، لذا لم تكن ميركل مجبرة على هذا الأمر.

وقالت صحيفة ميرور البريطانية إن ميركل "تحاشت" العرف المجتمعي في السعودية الخاص بزي المرأة.

وكانت رئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي قد لفتت الأنظار خلال زيارتها أوائل الشهر الجاري للسعودية بظهورها أيضا من دون تغطية رأسها.

العاهل السعودي يستقبل رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي
العاهل السعودي يستقبل رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي

وظهرت ماي لدى وصولها إلى الرياض في زيارة رسمية خلال استقبال ولي العهد السعودي محمد بن نايف لها، وفي صور أخرى تجمعها بمسؤولين آخرين من دون أن تتبع التقاليد الصارمة في المملكة.

وحذت ميركل في زيارتها الأخيرة أيضا حذو سيدات أخريات أيضا مثل وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون والسيدة الأولى السابقة ميشيل أوباما.

هيلاري كلينتون في السعودية عام 2010:

ميشيل أوباما في السعودية عام 2015 لتقديم التعزية في وفاة الملك عبد الله بن عبد العزيز (كانت برفقة الرئيس السابق باراك أوباما).

XS
SM
MD
LG