Accessibility links

إيطاليا تعلن مقتل المشتبه فيه بهجوم برلين


الشاحنة التي نفذ بها هجوم برلين

قالت السلطات الإيطالية إن أنيس عامري الذي يشتبه في أنه منفذ هجوم برلين وقتلته شرطة ميلانو الجمعة، وصل إلى إيطاليا عبر فرنسا بعد الاعتداء في رحلة استقل في بعض مراحلها قطارا.

ورفض مسؤولون فرنسيون التعليق على مرور عامري بسهولة من الأراضي الفرنسية رغم الإجراءات الأمنية التي فرضتها باريس على القطارات في أعقاب الهجمات التي تعرضت لها فرنسا والهجوم الأخير في برلين.

وأعرب رئيس الوزراء الإيطالي باولو جانتيلوني عن صدمته لنجاح عامري في التنقل بحرية مع أنه المطلوب رقم 1 في أوروبا.

وكشف مسؤولون إيطاليون أن الشرطيين اللذين أوقفا عامري لم يشكا في أنه مهاجم برلين، لكن الأخير أثار الشكوك لأنه "رجل مغاربي خارج محطة قطار خالية في الساعة الثالثة فجرا".

وكشفت السلطات أيضا أن الشاب الذي قضى فترة في إيطاليا التي وصلها في 2011 إثر أحداث الثورة في وطنه، استخدم ما لا يقل عن ستة أسماء وثلاث جنسيات خلال تنقلاته في أوروبا.

وقد قضى فترات متكررة في سجون صقلية بسبب سوء سلوكه، وأمضى 3.5 سنوات في الحبس بعد إضرامه النار في مركز للاجئين والتلفظ بتهديدات، لكن السلطات حينها لم ترصد أي مؤشرات على تشدده.

هذا وظهر عامري في شريط فيديو نشر الجمعة وهو يبايع تنظيم داعش الذي أعلن في وقت سابق مسؤوليته عن هجوم برلين.

تحديث (11:14 ت.غ)

أكد وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي الجمعة مقتل التونسي أنيس عامري الذي يشتبه في أنه منفذ الهجوم بشاحنة اقتحمت سوقا لعيد الميلاد في برلين مساء الاثنين.

وقال مينيتي في مؤتمر صحافي إن عامري قتل بعد أن أطلق النار على رجلي شرطة أوقفا سيارته لإجراء تفتيش روتيني على الهويات الشخصية، مضيفا أنه بعد التدقيق في الهوية "تأكد من دون أدنى شك" أن القتيل هو أنيس عامري.

وأضاف أن التونسي البالغ 24 عاما، سحب سلاحه بهدوء من حقيبة ظهر وبادر بإطلاق النار، مشيرا إلى أن أحد الشرطيين أصيب في كتفه.

ألمانيا تعرب عن ارتياحها

وأعربت ألمانيا عن ارتياحها عقب إعلان إيطاليا مقتل المشتبه فيه الرئيسي بهجوم برلين.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية توبياس بليت للصحافيين "تتزايد المؤشرات على أن هذا هو فعلا الشخص (المطلوب في الاعتداء). إذا ثبتت صحة ذلك فإن الوزارة مرتاحة لأن هذا الشخص لم يعد يشكل خطرا".

وأضاف أن برلين لم تتلق بعد "تأكيدا رسميا" من إيطاليا بأن القتيل هو بالفعل المشتبه فيه التونسي.

تحديث (9:18 ت.غ)

أفادت وكالة الأنباء الإيطالية الجمعة بأن رجلا قتل في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة في مدينة ميلانو الجمعة هو أنيس العامري الذي يشتبه في أنه منفذ هجوم سوق في برلين.

وذكرت الوكالة أن المواجهة تمت في الساعة الثالثة فجرا في حي سيستو سان جيوفاني خلال عملية تدقيق روتينية للشرطة، مشيرة إلى أن التونسي أخرج مسدسه من حقيبة الظهر التي كان يحملها بعد أن طلبت منه الشرطة أوراق هويته.

وقتلت الشرطة العامري خلال تبادل إطلاق النار فيما أصيب أحد عناصر الشرطة الإيطالية بجروح.

وأوضحت الوكالة أن شرطة مكافحة الإرهاب في ميلانو تمكنت من مطابقة بصمات القتيل ومظهره الجسماني مع العامري.

وكان هجوم برلين الذي استخدمت فيه شاحنة لدهس المتسوقين في سوق لعيد الميلاد مساء الاثنين قد حصد أرواح 12 شخصا وأدى إلى إصابة 56 آخرين بجروح.

تحديث (22 كانون الأول/ديسمبر)

أعلن وزير الداخلية الألماني توماس دي مايتسيره الخميس العثور على بصمات التونسي أنيس العامري الذي يشتبه في أنه منفذ هجوم سوق برلين الذي أودى بحياة 12 شخصا.

وأكد دي مايتسيره للصحافيين العثور على بصمات التونسي في كابينة القيادة، مشيرا إلى وجود أدلة أخرى تدعم ذلك.

وقال "يمكننا القول اليوم إن لدينا معلومات جديدة تشير إلى أن المشتبه فيه هو المنفذ الحقيقي".

وأكدت المتحدثة باسم مكتب الادعاء الاتحادي فراوكه كوهلر أن الأدلة الجنائية التي وجدت في الشاحنة تشير إلى أن العامري هو الذي كان يقود الشاحنة.

التونسي أنيس عمري
التونسي أنيس عمري

تحديث (21 كانون الأول/ديسمبر)

تلاحق أجهزة الأمن الألمانية شابا تونسيا تشتبه في تورطه في هجوم سوق برلين الذي أودى بحياة 12 شخصا مساء الاثنين.

وأفادت وسائل الإعلام المحلية نقلا عن مسؤولين بأن السلطات فتشت منزلا في مجمع مخصص للاجئين في بلدية أميريش القريبة من الحدود مع هولندا.

وتبين للنيابة العامة الألمانية أن من المحتمل أن يكون التونسي قد اتصل بمواطن عراقي يدعى "أبو ولاء" كان قد اعتقل في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بتهمة تشكيل شبكة لتجنيد عناصر للقتال مع تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقالت السلطات إن التونسي سبق وأن اشتبه في تخطيطه لارتكاب هجمات في ألمانيا، فيما ورصدت الشرطة جائزة مالية تبلغ 100 ألف يورو لمن يدلي بمعلومات تقود إلى اعتقال المشتبه فيه.

وتداولت وسائل إعلام صورا لهوية منفذ الاعتداء:​

وقالت وسائل إعلام تونسية من جانبها إن المشتبه فيه يدعى أنيس العامري وهو من مواليد 1992، وينحدر من منطقة الوسلاتية بولاية القيروان.

وأشارت الصحف التونسية إلى إصدار السلطات الأمنية "بطاقة تفتيش" بحقه بتهمة "السرقة واستعمال العنف الشديد".

وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية بأن شرطة مكافحة الإرهاب التونسية بدأت استجواب عائلة العامري.

تحديث (14:32 ت.غ)

أفادت صحف ألمانية الأربعاء بأن أجهزة الأمن تبحث عن مواطن تونسي يشتبه في ضلوعه في هجوم سوق برلين، بعد أن عثرت على بطاقة هويته في الشاحنة التي استخدمت في عملية الدهس مساء الاثنين.

وحسب مصادر مطلعة على مسار التحقيق، فإن المشتبه فيه من مدينة تطاوين جنوب تونس ويبلغ من العمر 21 أو 23 عاما، ومعروف بثلاث هويات، إحداها وثيقة تُركت في الشاحنة لمهاجر رفضت السلطات طلب لجوئه من دون أن يتسنى لها ترحيله.

تحديث (10:47 ت.غ)

تقوم الشرطة الألمانية الأربعاء بحملة مطاردة لتوقيف منفذ الهجوم الدامي بشاحنة على سوق الميلاد في برلين الذي تبناه تنظيم داعش، وذلك بعد أكثر من 24 ساعة على وقوعه.

والهجوم الذي نفذ مساء الاثنين في موقع يرتاده عدد كبير من السياح أوقع بحسب آخر حصيلة 12 قتيلا.

واضطر المحققون مساء الثلاثاء إلى الافراج عن المشتبه فيه الوحيد الذي أوقفوه، وهو طالب لجوء باكستاني، بسبب عدم وجود أدلة، في حين ما زال منفذ الهجوم فارا. ولم تتحدث الشرطة عن أي فرضية جديدة.

والباكستاني البالغ من العمر 23 عاما وصل إلى ألمانيا عام 2015 وكان معروفا لدى الشرطة بسبب أعمال إجرامية وأوقف سريعا بعد الهجوم.

ميركل تحت الضغط

في موازاة ذلك يتزايد الضغط السياسي على المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ويتركز على سياستها المنفتحة في مجال الهجرة.

وكتب ماركوس بريتزل أحد المسؤولين في حزب "البديل لألمانيا" اليميني على تويتر "إنهم ضحايا ميركل"، في حين رأت القيادية في الحزب فراوكي بيتري أن "ألمانيا لم تعد آمنة" بمواجهة "إرهاب الإسلام المتطرف".

ونددت بقرار المستشارة فتح أبواب ألمانيا عام 2015 لنحو 900 ألف لاجئ ومهاجر فروا من الحرب والفقر من دول تشهد نزاعات. كما وصل قرابة 300 ألف آخرين عام 2016.

وندد وزير الداخلية الألماني توماس دي مزيير بهذه الاتهامات باعتبارها "شنيعة" كما ورد على موقع صحيفة بيلد.

ووقع الهجوم قرب كنيسة قديمة تهدمت منارتها بالقصف إبان الحرب العالمية الثانية. وبفعل الصدمة، تحطم الزجاج الأمامي للشاحنة التي رفعت الثلاثاء.

وبين القتلى ستة ألمان بحسب الشرطة، فيما تتواصل عمليات التعرف على آخرين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG