Accessibility links

مراهق يستعيد وعيه خلال مراسم دفنه


جانب من الطقوس الهندوسية في دفن أحد الموتى

استعاد فتى يبلغ من العمر 17 عاما وعيه خلال مراسم دفنه في قرية هندية، ما أدهش المشاركين في الجنازة الذين ظنوا أنه قد فارق الحياة.

وقد نقل الفتى كومار مارواد على الفور إلى مستشفى خاص، وحالته حرجة وفق ما نقل موقع Timesofindia.

وقال الموقع إن الفتى تعرض لعضة كلب ضال قبل شهر، وارتفعت حرارته الأسبوع الماضي ما استدعى إدخاله إلى المستشفى. وقد وضع على جهاز تنفس اصطناعي نظرا لتدهور حالته الصحية.

وقد أخبر الأطباء أهالي المريض أن الأخير لن يبقى على قيد الحياة إذا تمت إزالة هذا الجهاز.

وأبلغ الأطباء العائلة بأن الالتهابات انتشرت في جسم المريض، ثم تركوا لها حرية القرار بشأن مواصلة علاج ابنها من عدمه. ولاحقا، قررت العائلة نقل كومار إلى منزله.

وبعد ملاحظة أن المريض لا يبدي أي حركة في جسمه ولا يتنفس، اعتقد أقارب كومار أن الأخير قد لقي حتفه. فكان منهم أن طلبوا من سكان القرية ترتيب جنازته، وتوجهوا مباشرة لأداء الطقوس الخاصة.

وفي الجنازة، فتح كومار عينيه وحرّك يديه ورجليه وبدأ يتنفس بسرعة. وقد تم نقله إلى المستشفى على الإثر.

وقال الطبيب المعالج إن كومار وضع على جهاز التنفس الاصطناعي، وسط شكوك بأنه يعاني من التهابات السحايا بسبب عضة الكلب.

المصدر: وسائل إعلام هندية

XS
SM
MD
LG