Accessibility links

ماكرون ولوبن يتبادلان الاتهامات في مناظرة تلفزيونية


ماكرون ولوبن قبيل المناظرة

تبادل المرشحان للانتخابات الرئاسة الفرنسية إمانويل ماكرون ومارين لوبن الأربعاء الاتهامات حول عدد من القضايا، أهمها محاربة التهديدات الإرهابية، وذلك قبل أربعة أيام من الجولة الثانية الحاسمة من الانتخابات الأحد.

وخلال المناظرة التلفزيونية، اتهمت لوبن غريمها ماكرون بأنه لا يملك مشروعا لمحاربة ظاهرة الإرهاب، ووضع حد للتهديدات التي تتعرض لها فرنسا.

وأضافت لوبن أن ماكرون يتساهل مع "الأصولية الإسلامية"، لافتة في حديثها إليه "الأمن والإرهاب مشكلة رئيسية غائبة تماما عن مشروعك".

ورد ماكرون على منافسته، متهما إياها "بنقل الحرب الأهلية إلى فرنسا"، بسبب خطابها الداعي حسب قوله إلى تقسيم الفرنسيين، داعيا إياها إلى التراجع عن تصريحاتها التي وصفها بـ"الخطيرة".

وأوضح ماكرون أن لوبن عارضت كل الإصلاحات التي اقترحها البرلمان الأوروبي لمحاربة الإرهاب.

جدل حول محاربة التشدد

وشددت لوبن على أن برنامجها في ملف الإرهاب يركز أساسا على الشروع الفوري في تأمين الحدود، والطرد الفوري لكل من له علاقة بالتنظيمات الإرهابية، وغلق المساجد السلفية الداعية إلى الإرهاب، إضافة إلى اتخاذ الإجراءات العاجلة لوقف تمويل الشبكات المتشددة.

أما ماكرون فقد اعتبر أن محاربة التشدد "أم المعارك" بالنسبة إليه، مشيرا إلى أن ذلك يقتضي جملة من الإجراءات أهمها، تقوية جهاز الاستخبارات وتشديد الرقابة على الإنترنت، التي يستعملها المتشددون للتجنيد، وتقوية الشراكة مع الدول، وفي مقدمتها الاتحاد الأوروبي.

وفي سياق متصل، قالت لوبن إن "ماكرون هو مرشح العولمة المتوحشة والهشاشة والوحشية الاجتماعية وتجزئة فرنسا من جانب المصالح الاقتصادية الكبرى".

ورد ماكرون "استراتيجيتك هي ترديد أكاذيب". وأضاف "إنك وريثة نظام يزدهر على حساب غضب الفرنسيين منذ عقود".

المصدر: موقع راديو سوا

XS
SM
MD
LG