Accessibility links

فرنسا.. إصابة مهاجرين بجروح خطيرة في كاليه


عناصر شرطة وسط مهاجرين في بلدة كاليه الفرنسية

وصفت الحكومة الفرنسية الوضع في كاليه شمالي البلاد بالـ"الخطير للغاية" وذلك في أعقاب اشتباكات عنيفة بين مهاجرين إرتريين وأفغان استخدم فيها الرصاص الحي، ما تسبب في وقوع إصابات أربع منها في حالة حرجة.

وقال وزير الداخلية الفرنسي جيرارد كولومب بعد توجهه إلى كاليه إن العدد الكلي لحالات الإصابة حتى صباح الجمعة بلغ 22.

وأضاف الوزير أن هناك تعزيزات أمنية قادمة إلى المنطقة، موضحا أن هذا النوع من العنف "لم يسبق رؤيته في كاليه".

وحذر كولومب من أن المنطقة أصبحت تضم أوكارا للعصابات، وتحدث عن تفكيك ست شبكات لتهريب البشر منذ مطلع هذا الشهر.

وذكرت السلطات المحلية في كاليه أن الشرطة تدخلت لحماية المهاجرين الأفغان من تهديدات تلقوها من نحو 200 مهاجر إرتري.

وتضع السلطات الفرنسية العدد الكلي للمهاجرين في كاليه عند 600 شخص على الرغم من أن منظمات إنسانية تقول إن عددهم 800.

وتستخدم منطقة كاليه كمعبر للهجرة غير الشرعية نحو بريطانيا، وقد كان بها مخيم ضخم تسبب في جلب انتقادات واسعة لفرنسا بسبب وضعه الإنساني السيء ما دفعها إلى إغلاقه في نهاية العام الماضي.

XS
SM
MD
LG