Accessibility links

1 عاجل
  • انطلاق عملية عسكرية واسعة النطاق ضد داعش في المنطقة الحدودية بين سورية ولبنان

ست دول تتفق على خطوات لمواجهة خطر المقاتلين الأجانب


المدعي العام الأسترالي جورج برانديس خلال المؤتمر الصحافي المشترك مع وزير الأمن الإندونيسي ويرانتو

اتفقت ست دول السبت على إنشاء منتدى مهمته تعزيز التعاون في تبادل المعلومات حول المقاتلين الأجانب لمواجهة التهديد الذي يشكله هؤلاء.

وجاء التوافق بين كل من إندونيسيا وأستراليا والفلبين وسطلنة بروناي وماليزيا ونيوزيلندا، في أعقاب اجتماع استمر يوما واحدا عقد في شمال سلاويزي بإندونيسيا.

وركزت الأطراف خلال الاجتماع الذي رعته إندونيسيا وأستراليا، على تصاعد خطر المقاتلين الأجانب، في وقت تخوض الفلبين معارك ضد مقاتلين موالين لداعش في ماراوي بجزيرة مينداناو جنوبي البلاد.

وأفادت وسائل إعلام آسيوية بأن الدول الست اتفقت أيضا على تشجيع التعاون بين الحكومات والشركات التي توفر خدمات على وسائل التواصل الاجتماعي بعد أن صارت مواقع التواصل الاجتماعي وسيلة لدى متشددين للترويج لأفكارهم.

وحسب المصادر ذاتها فإن المشاركين في اللقاء اتفقوا على تعزيز التعاون بين إدارات الهجرة في البلدان الست وتعزيز جهود محاربة تمويل الإرهاب.

وقال المدعي العام الأسترالي جورج برانديس خلال مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الأمن الإندونيسي ويرانتو بعد انتهاء الاجتماع إن "الإرهاب الدولي يشكل تهديدا قاتلا لمجتمعاتنا، ومع سقوط داعش في الشرق الأوسط وعودة المقاتلين الأجانب إلى منطقتنا إضافة إلى تزايد انتشار الإرهاب العابر للحدود، فإن هذا التهديد سيصبح أكثر حدة وليس أقل".

وأشار ويرانتو من جانبه إلى أن الوفود اتفقت على عقد لقاءات دورية من أجل تبادل المعلومات وتأسيس قاعدة بيانات عن المقاتلين تساعد على تعقب تحركاتهم.

المصدر: وسائل إعلام آسيوية/ أ ف ب

XS
SM
MD
LG