Accessibility links

الفنلنديون يقفون دقيقة صمت تكريما لضحايا توركو


زهور وشموع بموقع عملية الطعن في فنلندا

شارك الفنلنديون الأحد في دقيقة صمت تكريما لضحايا اعتداء مدينة توركو الجمعة الذي قتل فيه شخصان طعنا وجرح ثمانية آخرين وتحقق فيه الشرطة كأول عمل إرهابي في البلاد.

وأضيئت الشموع ووضعت الزهور في الساحة حيث تجمع مسؤولون محليون وعناصر الإغاثة ورجال الشرطة والأهالي حول موقع التكريم.

وحضر أيضا الأسقف كاري ماكينن، رئيس الكنيسة الإنجيلية اللوثرية الفنلندية.

وعلقت على باقة زهور ورقة كتب عليها "سلام وحب لا عنف في فنلندا".

وقرعت أجراس كاتدرائية توركو، أكبر كنائس فنلندا، مدة 15 دقيقة قبل دقيقة الصمت.

وحضر أحد جرحى الهجوم ويدعى حسن الزبير، وهو بريطاني يعمل مسعفا وكان يزور توركو. وجاء مباشرة من المستشفى على كرسي متحرك.

ونظمت مراسم مشابهة في أنحاء فنلندا.

وقالت الشرطة الفنلندية السبت إن مغربيا من طالبي اللجوء عمره 18 عاما، استهدف النساء بشكل متعمد في الاعتداء. ولم تعرف دوافعه بعد.

وأطلقت الشرطة النار على المشتبه به الذي كان يحمل سكينا وأصابته واعتقلته بعد دقائق على الاعتداء في المدينة الواقعة في جنوب غرب فنلندا.

وجميع الضحايا القتلى والجرحى نساء باستثناء رجلين حاولا صد المهاجم. والجرحى ينتمون إلى جنسيات مختلفة منها إيطاليا وبريطانيا والسويد.

ومن المتوقع أن تبدأ الشرطة استجواب المشتبه به الذي رفض حتى الآن التحدث إلى المحققين.

وقامت الشرطة في وقت سابق الأحد بإعادة تمثيل الجريمة في ساحة السوق في إطار التحقيقات.

تحديث: 1042 تغ

أفادت السلطات الفنلندية السبت بأن منفذ عملية الطعن التي وقعت الجمعة طالب لجوء وصل إلى البلاد العام الماضي.

وقالت الشرطة إن أربعة مغاربة اعتقلوا في إطار التحقيق في الهجوم الذي أسفر عن مقتل شخصين وإصابة ثمانية آخرين.

وكشفت السلطات في وقت سابق أن منفذ الهجوم مغربي في الـ18 من عمره.

تحديث (9:02 ت.غ)

قالت الشرطة الفنلندية السبت إن المشتبه في تنفيذه هجوم الجمعة الذي أسفر عن مصرع شخصين وإصابة ثمانية آخرين بجروح، مغربي يبلغ من العمر 18 عاما.

وأشارت إلى أنها ستتعامل مع الهجوم باعتباره عملا "إرهابيا".

وأفادت السلطات بأن القتيلين يحملان الجنسية الفنلندية، وأن إيطاليا وسويديين من بين الجرحى الثمانية.

آخر تحديث في 18 آب/أغسطس

قتل شخصان وأصيب ستة آخرون على الأقل الجمعة في هجوم بالطعن في مدينة توركو غرب فنلندا، حسب ما أفادت به الشرطة.

وقال رئيس الوزراء يوها سيبيلا عبر "تويتر" قبل اجتماع للحكومة "نتابع الوضع في توركو عن كثب، والشرطة تجري عملية".

تحديث (15:50 ت.غ)

أعلنت الشرطة الفنلندية الجمعة إصابة عدة أشخاص طعنا في مدينة توركو، مشيرة إلى توقيف مشتبه به.

وقالت الشرطة إنها "أطلقت النار على ساقي شخص يشتبه بأنه منفذ الجريمة وتم توقيفه" موصية بـ"تفادي وسط توركو" في غرب فنلندا.

وأشارت الشرطة كذلك إلى تعزيز التأمين في مطار العاصمة هلسنكي وكذلك محطات القطار عقب حادث الطعن.

ولم يفصح بعد عن دوافع مرتكب الجريمة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG