Accessibility links

خطة لخفض استخدام المراهقين للسجائر الإلكترونية


رجل يدخن سيجارة إلكترونية

أعلنت إدارة الأغذية والأدوية الأميركية الثلاثاء خطة لإطلاق حملة توعوية لثني المراهقين عن استخدام السجائر الإلكترونية.

وأشارت الإدارة إلى أن حوالي مليوني طالب في المرحلتين الثانوية والمتوسطة استخدموا سجائر إلكترونية وأجهزة تدخين البخار Vaping عام 2016، إضافة إلى استخدام حوالي نصف مليون طالب نوعي تبغ أو أكثر.

وحذر مفوض الإدارة سكوت غوتليب من أن هذه الأرقام تعكس "حقيقة مقلقة وهي أن السجائر الإلكترونية أكثر منتجات التبغ انتشارا بين الشباب".

وستكون الخطة التوعوية المزمع إطلاقها في الخريف القادم جزءا من حملة أشمل أطلقتها إدارة الأغذية والأدوية ضد استهلاك السجائر.

وتبدأ الخطة بإصدار مواد إلكترونية (رقمية) لتعريف الشباب بمخاطر مادة النيكوتين التي قد تؤثر على أدمغة المراهقين وتخلق رغبة شديدة تؤدي إلى الإدمان.

وقالت الإدارة إن حملاتها نجحت في ثني حوالي 350 ألف طفل ومراهق تتراوح أعمارهم بين 11 و18 عاما عن التدخين، بين عامي 2014 و2016.

وكانت الإدارة قد تقدمت باقتراح الشهر الماضي للتقليل من نسب النيكوتين في السجائر القابلة للاحتراق.

اقرأ أيضا: خطة لخفض معدلات النيكوتين في منتجات التبغ

ويهدف الاقتراح الأخير إلى "تشجيع تطوير منتجات مبتكرة قد تكون أقل خطورة من السجائر القابلة للاحتراق"، وفق غوتليب.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG