Accessibility links

'أضخم رجل في العالم'.. رحلة العلاج بدأت


خوان بيدرو فرانكو

يستعد أضخم رجل في العالم لإجراء عملية جراحية الثلاثاء المقبل، أملا في إنقاص وزنه البالغ 500 كيلوغرام، بعد سبع سنوات قضاها في سريره.

ويبدأ خوان بيدرو فرانكو، 32 عاما، رحلة علاج سينتقل فيها من ولاية أغواسكالينتس الواقعة وسط المكسيك إلى مدينة غوادالاخارا، سبقتها حمية غذائية استمرت ثلاثة أشهر.

وسيخضع فرانكو لعدة فحوصات سيشرف عليها فريق طبي خاص.

ونجح "أضخم رجل في العالم" وفق صحيفة "ميرور" البريطانية في فقدان 170 كيلوغراما خلال الأشهر القليلة الماضية، وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن العملية الجراحية تأتي لاستكمال مسلسل العلاج الذي بدأه خوان.

وبعد الخضوع إلى سلسلة من الفحوصات الطبية، ستجرى لخوان عملية جراحة تكميم المعدة، وهي من العمليات الحديثة التي يخضع لها الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة.

وكان خوان بيدرو قد استنجد بالأطباء في تموز/يوليو الماضي، وقال حينها إنه يعاني من سمنة مفرطة، ولم يغادر سريره لمدة تصل إلى سبع سنوات.

وزاد وزن الشاب بعد حادث مرور تعرض له خلال فترة المراهقة، ألزمه السرير لمدة عام، وسبب له التهابا رئويا، وقال في تصريح صحافي سابق "أتطلع إلى الخروج من المنزل وإلى قيادة السيارة وإلى الغناء.. بمشيئة الله سأحقق هذه الأماني مستقبلا"، بحسب ما ذكرت الصحيفة البريطانية.

ويعاني 75 في المئة من البالغين في المكسيك من السمنة أو الوزن الزائد، ومؤخرا أعلنت حالة الطوارئ في البلاد بسبب ارتفاع معدلات انتشار مرض السكري وسط المواطنين.

المصدر: ميرور/أ ف ب

XS
SM
MD
LG