Accessibility links

الحبس لستة مصريين خططوا لهجمات بالعيد


مصريون يتجمعون قرب كنيسة الإسكندرية التي تعرضت للتفجير

أصدرت نيابة أمن الدولة المصرية أمرا بحبس ستة أشخاص، "بينهم اثنان انتحاريان" 15 يوما على ذمة التحقيقات، بتهمة "التخطيط لارتكاب عمليات إرهابية خلال عيد الفطر المبارك وثورة 30 يونيو"، وفق ما أفادت به صحيفة المصري اليوم.

وذكرت التحقيقات أن المتهمين رصدوا أهدافا ودورا للعبادة المسيحية للاعتداء عليها في محافظة الإسكندرية بالتزامن مع الاحتفالات.

وأمرت النيابة بفحص أسلحة نارية عثر عليها مع المتهمين "لبيان ما إذا كانت قد استخدمت في عمليات إرهابية سابقة".

وجاء في لائحة الاتهام أن الأشخاص الستة انضموا إلى جماعة تخالف أحكام القانون، "الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين".

تحديث: 23:10 تغ

أفادت الشرطة المصرية السبت بأنها أحبطت اعتداء بواسطة قنبلة على كنيسة في الإسكندرية بشمال البلاد عبر اعتقال أفراد الخلية المتهمة بالتخطيط للهجوم.

وأكدت وزارة الداخلية في بيان اعتقال ستة أفراد في الخلية بينهم "انتحاريان".

وأضافت أن أحدهما كان ينوي تفجير نفسه في الكنيسة يليه الثاني مع وصول قوات الأمن إلى المكان.

ويأتي ذلك بعد نحو ثلاثة أشهر من هجومين على كنيستين للأقباط في شمال القاهرة تبناهما تنظيم الدولة الإسلامية وخلفا 45 قتيلا.

وفي كانون الأول/ديسمبر، أسفر اعتداء على كنيسة في القاهرة عن 29 قتيلا تبناه أيضا التنظيم المتطرف.

والخميس، أعلنت الداخلية المصرية أن قوات الأمن قتلت في جنوب مصر سبعة "متطرفين" يشتبه بضلوعهم في هذه الاعتداءات.

XS
SM
MD
LG