Accessibility links

أطفال بوجوه مسنين.. ماذا تعرف عن الشيخوخة المبكرة؟


طفلة كولومبية مصابة بالشيخوخة المبكرة

عندما توفيت الطفلة الكولومبية كارين أوردونيز في عامها الـ 12 كانت ملامحها تجعل من رأوها يعتقدون أنها في عامها الـ 90.

لم تكن هذه الطفلة حالة فريدة من نوعها في العالم، لكنها تدخل ضمن حالات نادرة جدا لأطفال مصابين بمرض يسمى الشيخوخة المبكرة.

ويأخذ هذا المرض ضحاياه بسرعة فائقة في رحلة من نضارة الطفولة إلى تجاعيد الشيخوخة، مختزلا في أشهر قليلة تغيرات تطرأ على جسم الإنسان بشكل تدريجي عبر عشرات السنين.

هذه حقائق علمية عن الشيخوخة المبكرة.

أول حالة

شخص أول حالة لهذا المرض سنة 1886 الدكتور الإنكليزي جوناثان هاتشينسون، ثم شخص الدكتور الإنكليزي هاستينغز غيلفورد حالة ثانية سنة 1897.

متى يصاب بها الأطفال؟

يولد المصابون بالشيخوخة المبكرة في وضع صحي جيد لا يعطي انطباعا بأنهم سيصابون بهذا المرض النادر، لكن مع بلوغ الطفل مرحلة عمرية بين الشهر الـ 18 والشهر الـ 24 تظهر الأعراض بشكل متسارع.

ما هو سبب المرض؟

حير هذا المرض العلماء لأكثر من 100 عام، لكن الأبحاث مكنت أخيرا سنة 2003 من التوصل إلى أن تغيرا في جين يدعى "LMNA" يؤدي إلى عدم قيامه بوظيفته، هو السبب في هذا المرض.

ما الذي يحدث بالضبط؟

يؤدي هذا المرض إلى فشل في النمو ونقص حاد في الدهون وتساقط الشعر. وتظهر تغيرات هائلة على البشرة تجعل طفلا في بواكير عمره يبدو في صورة عجوز طاعن في السن. ويصاب ضحايا هذا المرض بتصلب الشرايين والمفاصل ويبدون نحيفين جدا.

شاهد فيديو لطفل مصاب بالشيخوخة المبكرة.

نسبة الإصابة

تصيب الشيخوخة المبكرة مولودا واحدا من كل ثمانية ملايين مولود.

معدل الأعمار

يصل معدل أعمار المصابين بهذا المرض 13 عاما. وغالبا ما يموت المصابون بالشيخوخة المبكرة بين العام الثامن والعام الـ 21.

أذكياء ومفعمون بالحياة

تؤكد أبحاث مؤسسة "البحث في الشيخوخة المبكرة" أن التغيرات الجسدية المتسارعة جدا، لا تمس ذكاء الأطفال. وجاء في أحد بحوث المؤسسة "هؤلاء الأطفال الاستثنائيون أذكياء ومفعمون بالحياة".

هل هو مرض وراثي؟

نظرا لكون المصابين بهذا المرض يموتون قبل أن ينجبوا، فإن الشيخوخة المبكرة ليست مرضا وراثيا.

المصدر: مؤسسة البحث حول الشيخوخة المبكرة

XS
SM
MD
LG