Accessibility links

يضم 28 بلدا.. حقائق عن حلف الناتو


قوات أميركية باحتفال للناتو 13 نيسان/ أبريل 2017 في بولندا

يتردد اسم حلف شمال الأطلسي المعروف اختصارا بـ"الناتو"، في الأخبار بشكل دائم، فهو أهم حلف عسكري يضم أقوى دول العالم. ويتابع كثيرون مواقف قادته وتصريحاتهم في شأن الملفات الدولية.

والناتو هو منظمة سياسية وعسكرية "يتمثل الهدف الأساسي لها في حماية حرية وأمن أعضائها من خلال الوسائل السياسية والعسكرية."، حسب الموقع الرسمي للحلف.

وهذه 10 حقائق عن حلف شمال الأطلسي:

التأسيس

تأسس الناتو في الرابع من نيسان/أبريل سنة 1949 في العاصمة الأميركية واشنطن.

عدد الأعضاء

يتكون الحلف من 28 بلدا: الولايات المتحدة، ألبانيا، بلجيكا، بلغاريا، كندا، كرواتيا، جمهورية التشيك، الدنمارك، إستونيا، فرنسا، ألمانيا، اليونان، هنغاريا، أيسلندا، إيطاليا، لاتفيا، ليتوانيا، لوكسمبورغ، هولندا، النرويج، بولندا، البرتغال، رومانيا، سلوفاكيا، سلوفينيا، إسبانيا، تركيا، المملكة المتحدة.

الدول المؤسسة

وقعت على معاهدة إنشاء الحلف 12 دولة هي بلجيكا، كندا، الدنمارك، فرنسا، أيسلندا، إيطاليا، لوكسمبورغ، هولندا، النرويج، البرتغال، المملكة المتحدة، والولايات المتحدة حسب موقع شبكة "CNN" الأميركية.

حشد القوات العسكرية

استنادا إلى الموقع الرسمي للحلف، فإن اتخاذ أي قرار بخوض عملية عسكرية "يتم على أساسه طلب قوات وتجهيزات من الحلفاء توضع تحت تصرف قيادة الناتو. وتتم في الغالب الإشارة إلى القوات التي تخدم في الحلف بـ"قوات الناتو"، رغم أن الحديث يدور عن قوات متعددة الجنسيات من الدول الأعضاء في الحلف".

الاعتداء على الدول الأعضاء

تنص المادة الخامسة من ميثاق الحلف على أن الهجوم على أي دولة عضو في الناتو يعتبر هجوما على جميع الدول الأعضاء.

التمويل

تساهم الدول الأعضاء بشكل مباشر أو غير مباشر في تمويل الحلف، ويحث الناتو أعضاءه كافة على المساهمة بنسبة اثنين في المئة على الأقل من الناتج المحلي الإجمالي لتمويل المنظمة.

سياسة الباب المفتوح

حسب الموقع الرسمي للحلف فإنه يتبنى "سياسة الباب المفتوح"، فعضوية حلف شمال الأطلسي مفتوحة أمام "أي دولة أوروبية أخرى في وضع يمكّنها من تدعيم مبادئ هذه المعاهدة والإسهام في تعزيز أمن منطقة شمال الأطلسي"​.

أول أمين عام

في 12 آذار/ مارس سنة 1952 عين الجنرال البريطاني ليونيل آيسماي أول أمين عام للناتو، وحاليا يتولى النرويجي ينس ستولتنبرغ الأمانة العامة منذ الأول من تشرين الأول/ أكتوبر 2014.

"تصدع" سنة 1956

تقول شبكة "CNN" إن تدخل فرنسا وبريطانيا ضد رغبة الولايات المتحدة بعد تأميم مصر لقناة السويس سنة 1956 أدى إلى "تصدع" في الناتو.

فرنسا هددت بالانسحاب

بعد 10 سنوات من هذا التاريخ أعلنت فرنسا رسميا نواياها في الانسحاب من البنية العسكرية للناتو متهمة الولايات المتحدة بامتلاك "الكثير" من النفوذ في المنظمة.

المصدر: الناتو /CNN

XS
SM
MD
LG