Accessibility links

فيسبوك سيسلم الكونغرس محتويات إعلانات سياسية اشترتها حسابات روسية


فيسبوك

أعلنت شركة فيسبوك الخميس أنها ستوفر للكونغرس محتويات أكثر من 3000 إعلان سياسي نشر على شبكتها الاجتماعية في الولايات المتحدة خلال موسم الانتخابات الرئاسية في 2016، وتم شرائها عبر حسابات روسية.

وقال مدير فيسبوك التنفيذي مارك زكربيرغ إنه لا يرغب في أن يستخدم الأشخاص أدوات موقعه لتهديد الديموقراطية، متعهدا بالعمل على جعل تدخل الحكومات في نتائج الانتخابات حول العالم أكثر صعوبة.

وتحدث زكربيرغ في بث مباشر على فيسبوك عن خطوات قال إن الشبكة الاجتماعية ستتخذها حيال الإعلانات السياسية في الأشهر المقبلة، من بينها الكشف عن الصفحة الممثلة للجهة التي أنتجت إعلانا سياسيا، إضافة إلى إمكانية رؤية مستخدمي فيسبوك الإعلانات الأخرى التي تصدرها هذه الجهة.

وذكر مؤسس فيسبوك أن الشركة ستوظف 250 شخصا العام القادم للتأكد من أن الشبكة الاجتماعية تقوم بدورها في ضمان نزاهة الانتخابات.

ولا تزال التحقيقات الداخلية التي يجريها فيسبوك بشأن الأطراف المسؤولة عن الإعلانات السياسية التي نشرت على منصته الاجتماعية أثناء الانتخابات الرئاسية الأميركية في 2016 جارية.

كان رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ ريتشارد بر قد أعلن الأربعاء عزمه عقد جلسة استماع عامة في تشرين الأول/ أكتوبر بشأن التدخل الروسي عبر فيسبوك وشبكات تواصل اجتماعية أخرى.

ويحقق المدعي الخاص روبرت مولر، مدير مكتب التحقيقات الفدرالي الأسبق، في مزاعم تتعلق بوجود روابط بين حملة الرئيس دونالد ترامب الانتخابية والحكومة الروسية.

وينفي ترامب بشكل قاطع أي تواطؤ بين عاملين في حملته الرئاسية وبين أطراف روسية.

XS
SM
MD
LG