Accessibility links

تجربة علمية.. هذا ما يفعله مشروب الطاقة بالقلب


دراسة طبية جديدة عن مشروب الطاقة

رغم التحذيرات المتكررة التي تطلقها دراسات علمية حول أضرار مشروبات الطاقة على صحة الإنسان، إلا أنها تتنشر بشكل كبير في الدول العربية، ويقبل عليها الشباب.

دراسة طبية جديدة ركزت على تأثير الكافيين في هذه المشروبات على القلب وارتفاع ضغط الدم، وتوصلت إلى نتائج مهمة.

ومن المعروف أن هذه المشروبات تحتوي على نسبة عالية من مادة الكافيين تتجاوز النسبة الموجودة في القهوة والمشروبات الغازية.

ويبدو أن تأثيرها على القلب وضغط الدم يختلف عن المشروبات الغازية الأخرى، حسب الدراسة التي نشرتها مجلة الجمعية الأميركية للقلب في 26 نيسان/ أبريل.

دراسة جديدة تدعو إلى الحذر في شرب مشروبات الطاقة
دراسة جديدة تدعو إلى الحذر في شرب مشروبات الطاقة

تجربة علمية

أجرى الباحثون تجربة على 18 رجلا وامرأة تم وضعهم في مجموعتين متساويتين. وأعطى الباحثون المجموعة الأولى 32 أونصة أي ما يعادل 946 مليلترا (أقل من لتر بقليل) من مشرب الطاقة المتوفر في الأسواق، والذي احتوى على 320 ملغراما من الكافيين بالإضافة إلى مكونات أخرى مثل تورين وجنسنغ المستخدمين في نظام الحمية.

بينما أعطيت المجموعة الثانية مشروبا غازيا من نوع آخر يحتوي على الكمية ذاتها من الكافيين مع القليل من شراب الليمون وعصير الكرز والمياه الغازية.

وقد قاس الباحثون ضغط الدم لجميع المشاركين في بداية الاختبار، ثم بعد ساعة واثنتين وأربعة وستة و24 ساعة من الشرب، بالإضافة إلى قياس نبضات القلب عند جميع المشاركين.

واكتشف الباحثون بأن المجموعة التي تناولت مشروب الطاقة ارتفع النبض عندهم 10 ميلي ثانية، وهذا الأمر يتعلق بالوقت الذي يستغرقه البطينان الأيمن والأيسر في القلب لتحضير نبضة جديدة.

وأكد الباحثون أن هؤلاء الأشخاص سيعانون من دقات قلب غير منتظمة، ما يعرض صحتهم للخطر.

وارتفع ضغط الدم لدى المجموعتين رغم عودته إلى الحد الطبيعي بعد ست ساعات لدى المجموعة التي تناولت مشروب الصودا، بينما استمر الضغط الدم مرتفعا لدى المجموعة الأخرى مدة تجاوزت ست ساعات.

وحذر الباحثون في دراستهم الناس من التعامل مع مشروبات الطاقة، خاصة من لديهم مشاكل صحية تتعلق بالقلب.

المصدر: مجلة تايم

رأيك

أظهر التعليقات

XS
SM
MD
LG