Accessibility links

السعودية.. انكماش ملحوظ في استهلاك الطاقة خلال 2016


موقع نفطي في السعودية

أعلن وزير الطاقة السعودي خالد الفالح أن استهلاك الكهرباء واستهلاك قطاع النقل من الوقود تراجعا في المملكة في 2016، ما أدى أيضا إلى تراجع في نمو استهلاك الطاقة بشكل عام.

وقال الفالح في مقابلة مع صحيفة "الاقتصادية" السعودية نشرت الأربعاء إن تقديرات نهاية العام الجاري أظهرت أن نمو استهلاك قطاع النقل من الطاقة قد انكمش بمقدار ثلاثة في المئة بعد أن كان متوسط النمو في القطاع 6.5 في المئة في السنوات الخمس الماضية.

وأضاف أن الاستهلاك في قطاع الكهرباء "لم ينم لأول مرة منذ إنشاء شركة الكهرباء"، مشيرا إلى أن هذا الأمر أسهم في تراجع نمو استهلاك الطاقة هذا العام إلى 0.5 في المئة مقابل 4.5 في المئة كمتوسط للسنوات الخمس الماضية، عقب إعادة هيكلة أسعار الطاقة.

وكانت الحكومة السعودية قد اتخذت خلال الأشهر الماضية سلسلة خطوات تقشف في ظل انخفاض أسعار النفط، شملت رفع أسعار مواد أساسية كالوقود والمياه والكهرباء. وأكدت الرياض مؤخرا أن أسعار المنتجات النفطية في السوق المحلية ستشهد ارتفاعا إضافيا في 2017.

وأوضح الفالح للصحيفة أن تراجع استهلاك الطاقة في السعودية سببه إعادة هيكلة الأسعار وزيادة وعي المشتركين تجاه "الاستخدام الأمثل للطاقة".

واعتبر الوزير أن الهيكلة الجديدة للأسعار تساعد على "إعادة توجيه الدعم للمستحقين. ففي ظل الوضع الحالي، يذهب معظم الدعم إلى الشرائح السكانية الأقل استحقاقا للدعم"، مضيفا أن قيمة الدعم على الطاقة في المملكة تقارب الـ 270 مليارا سنويا، أي ما يعادل نحو 72 مليار دولار.

وكانت السعودية قد أعلنت الخميس أول موازنة لها منذ الكشف عن خطة الإصلاح الضخمة "رؤية السعودية 2030" في نيسان/أبريل الماضي، متوقعة أن يشهد عام 2017 عجزا بنحو 52.8 مليار دولار.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG