Accessibility links

'حق الليلة' في منتصف شعبان.. موروث خليجي يأبى الاندثار


أطفال يحتفلون بـ"حق الليلة"

يجوبون الشوارع بثيابهم الملونة المطرزة، ويطرقون أبواب المنازل لجمع الحلوى على وقع أغنيات وأهازيج شعبية.. هكذا يحتفل الأطفال في الإمارات في النصف من شعبان (الذي يصادف الخميس) أو ما يعرف بـ"حق الليلة".

في أجواء من الفرح، يحمل الأطفال أكياسا خاصة مصنوعة من القماش وينشدون "عطونا الله يعطيكم بيت مكة يوديكم". يستعدون للطواف على البيوت التي لا يبخل أصحابها عليهم بشيء. يقدم الكبار لهؤلاء الصغار الحلويات والعصائر والمكسرات، إلى جانب نصيحة بسيطة كالصوم في رمضان وزيارة الأرحام.

تعدّ هذه المناسبة من أشهر العادات الشعبية التي تتناقلها الأجيال من الآباء والأجداد، وتهتم المؤسسات والدوائر الحكومية في الإمارات أيضا بهذا الموروث الشعبي لصيانته من الاندثار.

"حق الليلة" و"قرقيعان"

لا يزال هذا التقليد سائدا في المجتمعات الخليجية وإن اختلف توقيت الاحتفال أو مسميات المناسبة.

وعن ذلك يقول الباحث سلطان بن غافان لصحيفة الإمارات اليوم، إن التسميات تختلف بين دول الخليج مثل "حق الليلة" في الإمارات، وتكون في الـ 15 من شعبان لاستقبال شهر رمضان، على عكس دول الخليج التي تحتفل بهذه المناسبة في الـ 15 من رمضان، ويسمى الاحتفال بـ "القرنقعوه" أو "القرقيعان" أو"القرنقشوه".

ويوضح بن غافان أن هناك تفسيرات عدة لسبب الاحتفال بـ"حق الليلة"، مشيرا إلى أنها عادة متوارثة لاستقبال شهر رمضان، ومناسبة لتعريف الأطفال بموعد قدوم شهر الصوم، حسب تعبيره.

شاهد في هذا الفيديو أطفالا يؤدون أغنية خاصة بمناسبة "حق الليلة":

المصدر: وسائل إعلام خليجية

XS
SM
MD
LG