Accessibility links

إيلون ماسك: الذكاء الاصطناعي أخطر من كوريا الشمالية


إيلون ماسك - أرشيف

اعتبر مدير شركتي تسلا لصناعة السيارات الكهربائية وسبيس إكس للصواريخ إيلون ماسك أن خطر الذكاء الاصطناعي "أكبر بكثير" من الخطر الذي تشكله كوريا الشمالية.

جاء هذا في تغريدة جديدة لرجل الأعمال الأميركي الذي يطالب منذ فترة بوضع قوانين حكومية أكثر صرامة بالنسبة للتكنولوجيا.

وكتب ماسك في تغريدة أخرى "لا أحد يحب أن تفرض عليه قيود. لكن يجري وضع أنظمة لكل شيء من (سيارات، طائرات، أغذية، أدوية، إلخ)، إذا كان يشكل خطرا على الناس. وأرى ضرورة تنظيم الذكاء الاصطناعي أيضا".

ويطالب ماسك منذ فترة بالتحرك لتنظيم الذكاء الاصطناعي، ويحذر من أن الأخطار التي يحتمل أن تنجم عنه ليست خيالية.

ويستخدم تعبير الذكاء الاصطناعي لوصف الآلات المزودة بشفرة كمبيوتر والتي تتعلم مع مضي الوقت. وستصبح هذه التكنولوجيا أكثر استخداما في قطاعات مثل الرعاية الصحية والترفية والبنوك.

والخوف من إمكان أن تصبح هذه الآلات ذكية جدا إلى حد أنها قد تثور وتطيح بالبشرية فكرة شائعة في أفلام الخيال العلمي.

وكان ماسك قد ظهر في شريط مصور مؤخرا وهو يقول "سأظل أقرع ناقوس الخطر، ولكن إلى أن يرى الناس الروبوتات تسير في الشوارع وتقتل الناس لن يعرفوا كيف يكون ردهم لأن ذلك يبدو لهم أمرا غير واقعي جدا".

ودخل ماسك في سجال مع مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرغ في الفترة الماضية بشأن "خطر" الروبوتات على البشرية، وقال إن فهم الأخير للموضوع "محدود".

وكان زوكربيرغ قد قال إنه متفائل بمستقبل الروبوتات وأضاف "لا أفهم الناس الرافضين والذين يحاولون الترويج لسيناريوهات يوم القيامة".

XS
SM
MD
LG